هنا تجدون ابداعات وكتابات السادة القراء . ان كنتم تريدون مشاهدة كتاباتكم وابداعاتكم هنا , المرجو الاتصال بنا

إبنتي أطهر ألنساء

في ذاك الحي البغدادي ذو الأصول العربية والعادات الشعبية والكثير الألتزام بالعادات والتقاليد العرفية.نجد فتاة ما لم يمضي على زواجها قرابة الثلاثة أشهر,تأتي الى بيت والدتها الحنون لتشكي زوجها وسوء معاملته إياها وقلة تعاطيه معها. فنرى الأم ترد على أبنتها حتى قبل الولوج في الموضوع كاملاً و سرد التفاصيل "لازلتي صغيرة ولاتفهمين معنى الحياة,إصبري فأن نعم ألزوجة تلك التي تساند زوجها, وتلك التي تحبه في السراء والضرا ...

Read more

الفتاة بين سذاجة “نعم” ووقاحة “لا”

كثيراً مانجد في مجتمعاتنا خطاً جسيما في تربية الفتيات. حيث تتم تربية اؤلئك الفتيات منذ الصغر على التسليم والرضا وعدم الخوض في أي نقاش أياً كان مداره لأنه في مناقشة تلك الفتاة مايوحي بقلة الادب والتجرد من الحياء,لذلك كثراً مانرى العوائل التي تدعي الألتزام بمعايير مجمتعية وعرفية تُغرس في بناتها حباً جماً لحروف الجواب والتصديق وفي مقدمتها "نعم" وكلما كثر إستخدام فتاتهم لذاك الحرف المؤدب برأيهم والساذج برأيي زا ...

Read more
Scroll to top