الكيوي.. فاكهة القلون العصبي

أخبار جيدة تحملها دراسة جديدة لمرضى القلون العصبي, أحد أكثر الأمراض انتشارا والسبب في ملايين الزيارات إلى الأطباء سنويا. تقول الدراسة نشر نتائجها أحد رواد علم التغذية, إن تناول حبتي كيوي يوميا لمدّة شهر, يعمل على التقليص, وبشكل ملحوظ, من وقت مكوت الطعام في الأمعاء, ويزيد من عدد مرات التغوط, ويقلل من حالات الإمساك عند المصابين بالقلون العصبي. وجاء في دراسة أنه بشكل عام يتمتع الأشخاص الذين يزيد استهلاكهم للأطعمة النباتية, بأداء أفضل للجهاز الهضمي, بسبب احتواء تلك الأطعمة على الألياف ومضادات الأكسدة, وخاصة الفاكهة. كما أن للخضر والفواكه والحبوب الكاملة, أثر مهما في إصلاح تلف الشريط الوراثي, الذي تسببه المواد الكيميائية والملوثات التي تحيط بنا. الجدير بالذكر أن أجسامنا قد لا تملك الجينات المسببة لأمراض معينة, ولكن بسبب طريقة ” التعبير الجيني ” المشوهة لجيناتنا غير المرضية, قد تظهر الأمراض. الفاكهة والخضر وغيرها من الأطعمة النباتية, تعمل بشكل ملحوظ على إصلاح التلف أو الضرر في المادّة الوراثية, والحد من عملية ” تعبير الجينات ” الذي تشوهه الملوثات والكيماويات والأغذية الغير الصحية, وغيرها من العوامل السلبية التي تسود نمط حياتنا العصري. ويضيف القائمون على الدراسة أن البروكلي يساهم أيضا في عملية حماية المادة الوراثية هذه, كما يفعل الكيوي تماما, فهما معا لهما دور كبير في تنظيم حركة الأمعاء والحماية من الإمساك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *