أعشاب و وصفات طبيعية لزيادة القدرة والقوة الجنسية وعلاج الضعف الجنسي

الجنس في نظر معظم النّاس مسألة لا يعلوها في الأهمية شيء .. فالجنس يرتبط في أذهان الكثرين بالرجولة والقوة والفحولة, وأحياناً كثيرة بالكرامة والمستقبل أيضاً.. والرجل قد لا يهمه كثيراً أن يشيب شعر رأسه أو تتساقط أسنانه أو يتجعد جلده, بينما يصيبه الأسى وحزن عميق بل ويتخبط في الحسرة والألم معاً إذا شعر بأن قواه الجنسية آخذة في التناقص والضعف..
زيادة القدرة و القوة الجنسية مسألة شغلت أذهان الناس وملكت عليهم حياتهم منذ أزمنة قديمة جداً وحتى اليوم وفي دوامة حمى استعادة القوى الجنسية والشباب لم يتورع الإنسان أن يفعل أي شيء.
ففي بعض بلاد الشرق يشربون سم الأفاعي, وبعض القبائل والشعوب القديمة كانوا وما زالوا يأكلون خصى الأغنام والماشية.
وكان الفراعنة يأكلون الخس ويرسمونه كغذاء مقو للجنس.
حتى في أوروبا فهناك مصحات تحقن الطاعنين في السن بفيتامينات “هـ” وغيرها كمحاولة لاستعادة الشباب والقوة الجنسية..
ونحن هنا سنذكر الوصفات والنباتات التي تقوي من كفاءة العملية الجنسية بين الزوجين كما أنها تعالج الضعف الجنسي..
إن هذه الوصفات الطبيعية التي تعالج الضعف الجنسي وتزيد من القدرة والقوة الجنسية التي يمكن تحضيرها وتركيبها قليلة, لذلك بحثنا طويلاً في كتب الطب القديمة عن كل ما جاء بها من الوصفات لتقوية العملية الجنسية ومعالجة الضعف الجنسي والإنتصاب, وبالفعل وجدنا منا الكثير والتي اختلفت ما بين أشربة ودهانات وسفوف..
ولكننا قبل الخوض في اعداد هذه الوصفات أن الحالة النفسية لها علاقة كبيرة جداً على القدرة الجنسية وكفاءة الممارسة الجنسية ونجاح العملية الجنسية بين الزوجين, لذلك صفاء الذهن والمخيلة أمر واجب قبل تطبيق أي وصفة لتقوية الجنس وزيادة قدرته..
الأمر الأخر: الثقة في الوصفة المستخدمة, فثقة الشخص في قيمة الوصفة المستخدمة تحسن بدرجة ملحوظة من الحالة النفسية التي تنعكس ايجابا على النتائج المحصل عليها..
ويلاحظ أيضاً هنا أن الوصفات المقوية للجماع والجنس تحسن من الحالة العصبية للجسم بصفة عامة, ومن ثم فإنها تنسحب بالتالي على الجهاز التناسلي فتقويه وتحسن من أدائه.
ما جاء بتذكرة داود من وصفات لتقوية الجماع ومعالجة الضعف الجنسي هي:
– إذا أخذ الثوم وهرس, ثم وضع على النار مع القليل من لبن الضأن لبن البقر والسمن, ثم عقد بعد ذلك بعسل النحل, وداوم الشخص على أكله فإنه لا يعدله شيء في تقوية الجماع.
– إذا أخذ منقوع الحمص وأكل نيئاً ثم شرب ماؤه مع قليل من عسل النحل الطبيعي أعاد الشهوة حتى بعد اليأس.
– إذا أخذت أدمغة العصافير (حتى الحمام) وضربت في صفارة بيضة بلدية ووضعت قليلاً على النار, ثم داوم الشخص على اكلها فإنها تهيج الشهوة وتقوي الجماع.
هذه هي الوصفات التي يمكن فهمها أو إعدادها من تذكرة داوود, وهي كما نرى قليلة, لذلك كان بحثنا في كتب الطب القديمة التي جمعنا وصفات عديدة جربت في وقتها, وكانت نافعة جداً, وهي لكثرتها فإننا قسمناها إلى أقسام منفصلة تبعاً لكيفية تناول الوصفة سواء أكلاً أو شرباً أو دهاناً.

وصفات للشرب أو الأكل تعالج الضعف الجنسي وتقوي الجماع:
– توضع أوقية من لبان الذكر في رطل من عسل النحل, ويوضع المزيج على نار هادئة حتى يغلي العسل ويذوب اللبان, ويشرب على الريق في الصباح, ومثله في المساء عند النوم فاتراً فإنه جيد لزيادة القوة الجنسية.
– إذا قلي (سحق ثم سخن حتى يتحمص) بذكر الكتان ثم عجن بعسل النحل مع قليل من الفلفل وأكل منه زاد في القوة الجنسية.
– يؤخذ رطلان من لبن حليب البقر ويوضع فيه عشربن درهماً من الزنجبيل ويغلى برفق على النار حتى يصير في قوام عسل النحل, ثم يؤخذ منه كل يوم أوقية في الصباح وعلى الريق فإنه مفيد جداً في زيادة قوى الرجل الجنسية.
– يؤخذ البصل ويسحق ليعصر ماؤه ثم يضاف قليل من هذا العصير مع عسل النحل الطبيعي, ويمزجان معاً ثم يوضع المزيج على نار هادئة, حتى يتبخر ماء البصل ويبقى العسل الذي ينزل من على النار ليبرد ويوضع لوقت الحاجة وعند الاستعمال تؤخذ أوقية من هذا العسل وتمزج مع ثلاث أوقيات قد نقع فيه الحمص يوماً وليلة, ثم يشرب من هذا المزيج ليلاً قبل النوم يقوي الانتصاب عند الرجل, ويزيد من قوته الجنسية.
– المداومة على أكل صفار البيض على الريق يقوي الجماع, أما إذا أكل صفار البيض مع البصل المدقوق فإنه يزيد من القوة الجنسية بصورة مدهشة.
– شرب لبن النوق (الجمال) الممزوج بعسل النحل, والمداومة عليه يقوي الجنس ويزيد من الكفاءة الجنسية عند الرجل.
– إذا أخذ من البيض قدر ما يشبع الرجل ثم يوضع في طاجين ويوضع عليه سمن بلدي, ويغلى مع البيض حتى يسوي البيض في السمن, ثم يوضع فوق ما يغمره من عسل النحل ويخلطه ببعضه ويأكل بقليل من الخبز حتى الشبع فإنه جيد جداً لزيادة القوى الجنسية..
– شرب كاس عسل النحل عند النوم بالإضافة إلى أكل 20 حبة من اللوز ومائة حبة من الصنوبر والمداومة عليه على مدار ثلاثة أيام وليال فإنه يزيد من الرغبة الجنسية ويقوي الإنتصاب بشكل مدهش.
– إذا دق بذكر الكرفس وبدر النخل مما علق به ثم خلط بعد ذلك بسكر أبيض ومزج الجميع بسمن بقري وشرب منه ثلاثة أيام فإنه يزيد من القوة الجنسية.
– يؤخذ الحمص وينقع في ماء الجرجير حتى يربو (ينفش) ويجفف ويغلى بسمن بلدي على نار هادئة ويؤخذ منه 5 أجزاء ومن بذر الجرجير وحب الصنيبر من كل واحد 3 أجزاء وتجمع هذه مسحوقة منخولة وتعجن بعسل نحل ويلقى عليه وهو ساخن دار الصيني – موجود عن العطارين – وقرفة وقرنفل ومستكة من كل واحد جزء ويخلط خلطا جيداً  ويرفع ليشرب منه جزءان بالماء الساخن عند اللزوم.
– يؤخذ ماء البصل المعصور وماء الجرجير مع السمن والعسل النحل كله أجزاء متساوية تجمع وتترك في الشمس حتى تغلظ بعد أن يضرب بعضها ببعض ( كما يمكن وضعها على نار هادئة للحصول على نفس النتيجة) وعندما تخلط جيداً يشرب منها أوقيتان كل يوم فإنه مفيد جداً في تقوية الجماع.
– يؤخذ بدر الكرفس و السكر ويخلط بالسمن ويستعمل 3 أيام متتالية فإنه جيد للجماع .. كما أن أكل رأسين من الكرفس يومياً ولمدة طويلة يفيد جداً للجماع.
– يوضع صفار سبع بيضات في إناء نظيف ويفرغ عليه عسل أسود ومثله زبد بقري ويوضع الجميع على النار ويحرك حتى ينعقد البيض ويؤكل بالخبز فإنه يزيد من القوة الجنسية.
– يؤخذ من لحم الضأن جزءان ومن البصل جزء ويقلى بدهنه ويرمى فيه دار الصيني ثم يطبخ جيداً حتى يستوي ثم يؤكل فإنه جيد في تقوية الجماع وزيادة الرغبة الجنسية.
– يؤخذ من لبن الماعز ويصب عليه رطل ماء ثم يطبخ حتى يذهب الماء ويبقى اللبن ثم يجعل عليه ملعقتان من سمن بقري وملعقتان من عسل نحل ويشرب منه ثلاثة أيام متوالية ويؤكل على أثره الجوز كما يشرب مع الجوز من لبن الأبل ( الجمال) كل يوم ويستمر ذلك لمدة 20 يوم متتالية..

وصفات شعبية للدهان لتقويةالجماع وعلاج الضعف الجنسي:
– يسحق الخردل ويذاب في دهن ثم يدلك به القضيب والعانة – منطقة فوق القضيب – فإنه يقوي الانتصاب ويعالج الضعف الجنسي.
– يؤخد جزئان من المر و الشحم الدهني – دهن حيواني – ويخلط الجميع ثم يمسح به الذكر فإنه جيد في احداث انتصاب قوي.
– يؤخذ بذر الكرات من جزء و من الفلفل جزء ويدقان وينخلان ثم يعجنان بعسل النحل ويمسح به الذكر فإنه نافع جدا في الحصول على انتصاب قوي.
– تؤخذ أدمغة 10 عصافير تجفف ويوؤخذ سمسم فيدق ويخلط مع الأدمغة ويطلى به القدمان والقضيب.

وصفات شعبية على شكل مربى لتقوية الجماع ومعالجة الضعف الجنسي:
– يؤخذ الجزر المبشور 10 أرطال فتجعل في وعاء ويلقى عليه من الماء ما يغمره, ويطبخ بنار هادئة حتى تنهري ويتبخر الماء ثم يترك حتى يبرد ويلقى عليه من العسل ما يغمره ثم يوضع على النار مرة أخرى ويغلى غلية خفيفة, ثم يبرد ويلقى عليه بعد ذلك لكل رطل مبشور الجزر المحلى بالعسل أوقية من مخلوط التالي: الزنجبيل, دار الصيبني, وقرفة, قرنفل, جوز, مستكة, عود هندي, وكلها موجودة عند العطارين – من كل منها أوقية واحدة ويضاف إليه زعفران جزء وسكر جزء ومسك نصف جزء, تجمع كل هذه المواد وتخلط جيداً ثم يضاف منها أوقية كل رطل مبشور الجزر كما أشرنا إلى ذلك من قبل وتستخدم عند الحاجة.
– يؤخذ جوز طري لم يتصلب قشره وإن كان داخل القشرة قد تصلبت فإنها تقشر ويوضع في وعاء ويضاف إليه العسل قدر ما يغمره ويغلى غلية خفيفة, ثم توضع المواد التي ذكرناها في الوصفة السابقة بنفس المقادير وهي الزنجبيل, دار الصيني, القرفة, القرنفل, الجوز, المستكة, المسك, وتستخدم الوصفة عند الضرورة.

Comments (3)

  • محمد

    مشكلة العرب الكبرى ان عقلهم عقل نقلي وليس عقل تحليلي…. بالله كيف تنقلون وصفات من كتب طب عربية قديمة دون عناية في شرح المفردات والمعاني…؟

    ما هو “عشرين درهما” من كذا وكذا…؟ من نقل هذه العبارة هو نفسه لا يفهم معنى ما نقل…. ما هو الــ”عشرين درهما من الزنجبيل”…

    Reply
  • hajji

    Machae allah

    Reply

Leave a Comment

Scroll to top