العجز و البرود الجنسي عند المرأة

العجز و البرود الجنسي عند المرأة: صدق أو لا تصدق ما يقارب من نصف النساء لا يتمتعن بالجنس كما يجب. ورغم ما يشاع فليس بالضرورة أن يكون الرجل هو الذي يلام على ذلك.
أضمت سيدتان أمريكيتان متخصصتان سنوات من حياتهن يبحثن في هذه المشكلة. ما استنتجن لم يكن إلا مفاجأة للكثيرين من الجنسين وبصورة خاصة من يعتقد من الرجال بأن شريكته التي لا تتمتع بما فيه الكفاية بممارسة الجنس أو يشعر أن زوجته باردة جنسياً  مرده إلى علة فيه هو.
أسباب العجز أو البرود الجنسي عند المرأة:
بما أنه ليس للنساء ما يظهر بصورة واضحة عجزهن الجنسي فليس من السهولة التعرف على حصول أو عدم حصول أي حركة تبين ذلك وكما هو الحال بالنسبة للرجل الذي يملك حزمة من العضلات ليس من السهل إخفائها إذا ما تحركت واستقامت.
إذا ما انفرد الشريكان وحصلت مشكلة في عدم إتمام العملية الجنسية فعادة ما يقع اللوم على الرجل فحسب. فهل هذا من العدل والإنصاف ؟
أكثر من 34 بالمائة من النساء المصابات بمشاكل جنسية تصل إلى حد العجز أو البرود الجنسي.
إن النساء عادة ما يخجلن من طرح مشكلتهن الجنسية مع اي شخص ولا يلجأن إلى المختصين في هذا المجال. وإذا ما قورنت هذه النسبة المئوية مع ما يعاني منه من الرجال من المشاكل الجنسية فلا ترتقي النسبة بين الرجال إلى أكثر من 43 بالمائة. ولا تقبل أي من الباحثين بالمقولة التي تقول: إن مشاكل السيدات الجنسية تعود إلى القضايا العاطفية أو النفسية.

– كيفية الجنس لا عدد مراته:
والحق أن الكثير من الزوجات لا يسعدهن كم اللقاء الجنسي وتكراره وإنما يسعدهن كيفية هذا اللقاء فربما لقاء واحد في الأسبوع يعطيها المتعة والإشباع عما يحققه عشرات المرات.
وإذا اختلط الأداء الجنسي بالعاطفة الجياشة والحنان والملاطفة والتي يدركها الزوج بخبرته ومحاولاته المتكررة مع زوجته بملامساته الغزلية وكلماته وهمساته الحامية على زوجته حتى تصل معه وفي نفس الوقت لقمة الإشباع الجنسي ومرحلة القذف المتزامنة وهو وصول الزوجة و الزوج معاً في وقت واحد إلى مرحلة الإنزال أو الرعشة الكبرى وهذا يعتبر قمة الإشباع وأعلى درجات الانسجام الجنسي أو التوافق الجنسي بين الزوجين.
وعليهما أن يدربا نفسيهما لتكرار هذا التوافق الجنسي والجسماني والنفسي الذي يضفي على البيت كله البهجة والسعادة والهدوء النفسي والعاطفي والاستقرار العائلي.
مواضيع أخرى قد تهمك:
أوضاع للجماع بالصور
طرق وفن الجماع الممتع
فن و طرق التقبيل

Leave a Comment

Scroll to top