أسباب وعلاج اكتئاب الولادة

تجنبي أسباب اكتئاب الولادة: يعتقد أن اكتئاب الولادة الحاد يصيب حوالي 15 بالمائة من الأمهات الجديدات, والشعور بالكآبة أو السرعة في البكاء من أكثر العوارض شيوعاً عندهن. مع أن عناك عاملاً نفسياً أساسياً يؤدي إلى الإصابة به, إلا أن ما يطلق عقال اكتئاب ما بعد الولادة هو التغيرات الهرمونية والكيميائية التي تقدر التغذية على دعمها ومساندتها.
قبل الولادة يحوّل جسمك كمية كبيرة من الزنك إلى جنينك فإن لم يكن لديك مخزون جيد منه فالاحتمال أكبر أنك ستعانين بعد الولادة من النقص فيه لا سيما إذا كانت مدة مخاضك طويلة أو صعبة أو كانت ولادتك قيصرية. الاكتئاب هو الجانب السلبي الشائع الذي يسببه النقص بالزنك ومن أعراض النقص فيه أيضاً العلامات البيضاء على أكثر من ظفرين من أظافرك وقلة الشهية وضعف المناعة. إذن إذا كان لديك أي عارض من هذه العوارض فعليك رفع كمية الزنك الذي تأخذينه بحيث تصبح 15 ملغرام مرتين باليوم على أن تواظبي على أخذ هذه الكمية حتى يتحسن مزاجك. وبما أن الزنك يعمل بشكل أفضل مع مجموعة الفيتامينات B لاسيما منها B6, عليك أن تأخذي معه مكمل B complex. يقول الدكتور كارل بفايفر المرجع الأساسي في العالم في حقل معالجة المشاكل الصحية العقلية بالتغذية: “لم نر قط اكتئاب ما بعد الولادة أو اضطراباً عقلياً عند أي مريض تعالج بالزنك و ال B6″.
النقص الشائع الآخر الذي نجده عند المصابات بالكتئاب ما بعد الولادة هو النقص بالأحماض الدهنية الأسايبة. في دراسة أجريت على 11721 امرأة كن يستهلكن السمك مرتين إلى ثلاث مرات باليوم تبين أن معدل الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة قد نزل إلى الخمسين بالمائة مقارنة مع النسوة اللاتي يستهلكن كمية أقل من السمك. لذا ننصحك سيدتي بأن تكثري من أكل السمك المدهن واستمري بتناول البذور يومياً.

Leave a Comment

Scroll to top