كيفية اختيار تركيبة الحليب الصحيحة للطفل الرضيع ؟

قبل أن نتحدث عن أي تركيبة حليب الصحيحة أو الصحية المناسبة لطفلك لابد وأن نذكر بالمقالات التي كتبناها سابقاً في هذا المضمار:
فوائد الرضاعة الطبيعية
فوائد الرضاعة الطبيعية على الأم
هل الحليب الطبيعي للأم كافي لتغذية الطفل ؟
ما هي المدّة التي عليّ أن أرضع الطفل فيها ؟
بعدما تقررين نوع الحليب الذي ستعطينه لرضيعك سيكون عليك اختيار الماركة أو الحليب الصحيح و الصحي المناسب لرضيعك. ولكن استعدي للحيرة فأمامك ماركات كثيرة تختارين من بينها. من الأفضل بدل أن تعدي لائحة بالأنواع المتخلفة من تركيات ومركات الحليب المناسبة لرضيعك, يجب أن تعرفي ما الذي عليك البحث عنه بين هذه المركات التي تعج بها الأسواق اليوم من تركيبات حليب مختلفة.
– أولاً عليك تجنب تركيبة الحليب المحتوية على السكر أو الغلوكوز أو شراب الذرة, إذ لا حاجة إليها. إن اللاكتوز (أي سكر الحليب) هو الذي يحلي حليب الأم وعليه يتبغي أن يكون الأمر ذاته هو المعتمد  في تركيبة الحليب الاصطناعي (اللاكتوز غير مستعمل في حليب الصويا).
– يفضل اختيار الحليب العضوي. الحليب الإنكليزي الصنع المسمى Babynat هو حليب عضوي كما أن حليب Nanny مستخرج من الماعز المربى على الطبيعية.
– فكري في ما يحتويه من عناصر غذائية. القانون يفرض على تراكيب الحليب أن تكون مدعمة بالفيتامينات والمعادن ولكن الكمية المضافة تختلف بين منتج وآخر. افضل طريقة لاختيار تركيبة الحليب الجيدة والمناسبة لطفلك الرضيع هو مقارنة ما تحتويه من زنك. فكلما كانت كمية الزنك أعلى, كان ذلك أفضل. ويجب أن يحتوي أيضاً على الماغنزيوم والكروم والسيلنيوم علماً أن عدداً كبيراً من التراكيب خالية من هذه المعادن. ويضاف اليوم أيضاً إلى بعض تراكيب الحليب الاصطناعي الخاصة بالأطفال الحامض الأميني المسمى تورين الذي يعتقد أنه يساعد في جعل الأطفال ينامون كحال الرضع الذين ينامون وهم يرضعون من أمهاتهم, كما أن هذا الحامض الأميني قد يكون أساسياً للأطفال. تنص بعض التعليمات أو القوانين الجديدة على ضرورة إدخال الأحماض الدهنية الأساسية إلى الحليب الاصطناعي المخصص للأطفال ولكن عليك أن تتحققي من الكمية التي أضيفت إليها ومن المصادر. إن دهون DHA و AA (arachidonic acid) ضرورية لنمو الدماغ والجهاز العصبي للطفل الرضيع.
هناك بعض الأفكار الخاطئة المتعلقة بالحليب المخصص للرضع. سيحاول المصنعون أن يخبروك أن هناك حاجة إلى تغيير الحليب عندما يبلغ الطفل الشهر الثالث من عمره, وهذا غير ضروري بالمرة. من الأفضل اختيار تركيبة جيدة وجعل طفلك يتعود عليها ويستمر عليها. تقوم بعض الأمهات بتسميك الحليب ظناً منهن أنه خفيف. ولكن هذا عمل خطر جداً لأن الأم بذلك تجهد كليتي طفلها الأمر الذي قد يسبب اختلاجات أو الموت حتى اذا قدر الله.

تعزيز تركيبة الحليب الاصطناعي غذائياً:
لقد أشرنا إلى أن عليك تعزيز نظامك الغذائي بالمكملات الغذائية إذا كنت ترضعين طفلك أما إذا كنت لا ترضعينه فننصحك بتعزيز رضعته بالمكملات الغذائية. بهذه الطريقة يمكنك التعويض عن النقص الموجود في تراكيب الحليب الاصطناعية ومساعدته على بدء حياته بشكل أفضل.
– إن تعزيز البكتيريا المفيدة في أمعاء طفلك عمل هام للتخفيف من الإصابة بالمشاكل الهضمية والمغص والأكزيما والربو حتى. وللأسف أن البكتيريا الموجودة في حليب الأم غير موجودة في الحليب الصناعي. لذا ننصحك بإضافة ربع ملعقة صغيرة من البربيوتك (البكتيريا المفيدة) المخصصة للأطفال إلى قنينة واحدة فقط باليوم على أن تضيفيها بعد تفتير الحليب (لا تضيفها أثناء تسخين الحليب لأن التسخين سيقتل هذه البكتيريا).
– إذا كانت تركيبة الحليب التي تعتمدينها خالية من السلينيوم أو الكروم فعليك إضافة بضع قطرات من مكمل سائل يحتوي على المعادن إلى قنينة واحدة باليوم. وإذا كانت معدلات الفيتامينات قليلة فأضيفي أيضاً بضع قطرات من مكمل الفيتامينات. الكمية ستختلف من ماركة إلى أخرى من الحليب الاصطناعي للطفل الرضيع.
باختصار:
– عليك الاستمرار باعتماد رجيم الحامل على أن تأكلي مراراً. تناولي ثلاث وجبات رئيسية ووجبتين إلى ثلاث وجبات خفيفة فيما بين الوجبات الأساسية. تأكدي من حصولك على كمية كافية من البروتينات وحاولي الاستمرار يتناول الأطعمة العضوية متى أمكنك ذلك.
– اشربي كمية كبيرة من السوائل: اسعي إلى شرب ثلاثة ليترات من السوائل باليوم على شكل ماء وزهورات وعصائر مخففة بالماء. إنما تجنبي الأشربة المحتوية على الكافيين كالقهوة والكولا وقللي من استهلاك الشاي بحيث لا تشربين أكثر من ثلاث فناجين.
– استمري في أخذ المكملات الغذائية واعتمدي على أخذ كميات معينة من المكملات في الأسبوعين الأولين على الولادة على أن ترجعي إلى المكملات الغذائية التي كنت تأخذينها أثناء الحمل وذلك طوال فترة الرضاعة.
– خذي قسطاً وافراً من الراحة.
– إذا كنت تعتمدين تراكيب الحليب المخصصة للرضع:
– تحري جيداً قبل أن تختاري الحليب المناسب لطفلك.
– أضيفي إلى حليبك مرة باليوم الاحماض الدهنية الأساسية والبروبيوتك والمعادن.

Leave a Comment

Scroll to top