وزن المرأة الحامل ووزن الجنين

ماذا عن زيادة وزن المرأة الحامل ؟
حتى نهاية الحمل قد يتراوح وزن جنينك ما بين 3,5 و 4 كلوغرام ولكن من المحتمل أن يزيد وزنك حوالي 12,5 كيلوغرام. معظم هذا الوزن هو عبارة عن وزن المشيمة والسوائل وحجم الدم الزائد الذي يدعم الجنين كما أن جسمك سيخزن المزيد من الدهون على شكل طاقة ليحتفظ بها أثناء تنامي الجنين وليهيئك للإرضاع. يحتمل أن يزيد وزنك 4 كلوغرام في نهاية الأسابيع العشرين الأولى وحوالي نصف كلوغرام  كل أسبوع بعد ذلك. ولكن كل امرأة هي حالة خاصة. فإذا زاد وزنك أكثر من هذا القدر فتأكدي من أنك لا تأكلين عن إثنين فالمطلوب أن تستهلكي فقط 200 وحدة حرارية زائدة في الأشهر الثلاثة الأخيرة وتأكدي من أنك لا تملئين معدتك بالوحدات الحرارية الفارغة وأنك تقومين ببعض التمارين. الولادة أشبه  بسباق ركض وعليك أن تكوني سليمة جسدياً. ولعلك تعانين من انحباس الماء. إذا كانت زيادة الوزن أقل من نصف الوزن الذي أشرنا إليه فعليك أن تتحققي من أنك تأكلين القدر الكافي. الواقع أن أهم  مقياس هو نمو الجنين, ولعل قيامك بقياس خاصرك مؤشر أفضل من وزنك.

وزن الوليد: لماذا كلما كان وزنه أكبر, كان ذلك أفضل ؟
يعتبر حجم الوليد عند الولادة أفضل مؤشر على صحته وذكائه, ليس فقط في مراحل نموه الأولى بل في حياته كلها. قام البروفيسور دايفد بايكر من جامعة ساوثمبتون في قسم Medical Research Council Epidemiology unit, ببحث مكثف عن العلاقة ما بين وزن الجنين عند الولادة وما بين أمراضه في سن الرشد. لقد استطاع أن يبين أن الأولاد الذين يولدون بوزن أقل من 2,5 كلغ هم أكثر عرضة في المستقبل للإصابة بمرض القلب والجلطة والسكري وغير ذلك من الأمراض. والواقع أن الوزن الجيد ليس دليلاً إيجابياً فقط على صحة الإنسان في المستقبل بل هو أيضاً يقلل من احتمالات الإصابة بالإعاقة أو الموت. وكلما كان وزن الطفل أكبر عند الولادة, كلما كان أذكى. في دراسة أجريت على 3900 بريطانية وبريطاني ولدوا في العام 1946 تبين أن أوزانهم عند الولادة كانت مقترنة كثيراً بنموهم الفكري وقدرتهم على التعلم في حياتهم اللاحقة. وفي دراسة أجريت على نساء ولد أبناؤهن بوزن يقل عن المعدل تبين انهم كانوا يعانون من النقص بحوالي 43 إلى 45 عنصراً غذائياً. إذن استبدلي الأطعمة المكررة كالبسكويت والكيك والخبز الأبيض, بالفواكه والحبوب الكاملة والخضروات والبروتينات العالية الجودة والمكسرات والبذور. وقومي بانتظام بالتمارين الرياضية لأنها كما تبين تزيد من وزن الجنين. أخيراً إذا كانت فكرة ولادة طفل بوزن كبير يجعلك ترتعبين, فتقبلي الأمر. فالأطفال الذين يولدون بوزن كبير لن تسبب ولادتهم آلاماً أكثر من ولادة الأطفال الأقل وزناً. الواقع أن عوامل أخرى كالحوض ووضعية الطفل والاستعدادات الخاصبة بالولادة هي المتورطة بمضاعفات الولادة.

Leave a Comment

Scroll to top