أسباب ما قبل إرجاج الحمل

ما قبل إرجاج الحمل حالة تحدث فقط بعد الشهر الخامس أو السادس من الحمل وتصيب امرأة من أصل عشرة نساء للمرة الأولى. ينتج عادة عن ضعف أداء المشيمة لوظيفتها وعن الضغط النفسي المؤكسد للأوعية الدموية. العلامة الأولى هي ارتفاع ضغط الدم الذي قد يترافق مع انتفاخ بسيط للكاحلين. عليك إجراء فحص دوري للضغط الشرياني أثناء الحمل. إذا عينت من انتفاخ الكاحلين أو ارتفاع ضغطك الشرياني فقد يطلب منك الطبيب أن تجري فحص بول للتحقق مما إذا كان هناك بروتين في البول. هذا في الواقع علامة على الإصابة بما قبل إرجاج الحمل. إذا استمر وتقدم ولم يتم التحقق منه, قد يتحول إلى ارجاج الحمل وهو حالة تهدد الحياة إذ قد تتعرض المرأة إلى ما يسمى هزات الحائط. لهذا السبب يعتبر إجراء الفحوصات الدورية أمراً هاماً جداً للحامل إذ قد لا تشعر المرأة التي تكون في مرحلة ما قبل إرجاج الحمل بأنها مريضة.
نادراً ما يحدث ما قبل إرجاج الحمل إذا ما اتبعت رجيم بتناول المزيد من الفاكهة والخضار ومكملات الدهون الأساسية والفيتامينات B و C و E عندهم الإصابة كثيراً.

Leave a Comment

Scroll to top