أسباب وعلاج الغثيان الصباحي عند الحامل

الغثيان الصباحي عند المرأة الحامل:
في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تتكون جميع أعضاء الطفل بشكل كامل. خلال هذا الوقت وخلال فترة ما قبل الحمل بالتأكيد يكون الغذاء الأمثل هو الأهم. خلال هذا الوقت يعاني عدد كبير من النساء من غثيان الحمل ويشعرون بأنهن لا يأكلن بشكل صحي. تكون عوارض هذا الغثيان  شديدة إذا كانت المعدة فارغة ولكنه قد يظهر عند شم روائح بعض الأطعمة أو المعطرات وأحياناً تتقيأ المرأة بعد الأكل. وترى المرأة تمقت بعض الأطعمة وتشتهي غيرها. ومن عوارض الغثيان الصباحي أيضاً الشعور بأن هناك طعماً معدنياً في الفم والشعور بالجوع حتى والمرأة تشعر بالغثيان والشعور بالراحة بعد تناول الطعام.
غثيان الحمل الصباحي هو مثال على حالة تظهر فقط عند النساء اللاتي يكون الوضع الغذائي عندهن أقل من المثالي. ولعل السبب عائد إلى هرمون يسمى Human chorionic (HCG) تكون النساء اللاتي يكون غذاؤهن فقيراً أكثر عرضة لهذا الدوار. تفرز المشيمة النامية هرمون HCG منذ لحظة وقوع الحمل وتبلغ ذروة إفرازه في الأسبوع التاسع أو العاشر بعد آخر طمث وبعد ذلك يبدأ إفرازه بالهبوط ويحدث ذلك بالتحديد ما بين الأسبوع الرابع عشر والسادس عشر. الأمهات اللاتي يعانين من سوء الغذاء لا تفرز مشيمتهن كمية كافية من هذا الهرمون وهذا ما يفسر عدم شعور الحوامل اللاتي يجهضن باكراً بالغثيان. والعكس صحيح بالنسبة للنساء اللاتي يتغذين بشكل سليم فهؤلاء يخضن غمار عاصفة تغيرات هرمون ال HCG بدون أن تظهر عندهن عوارض أي غثيان صباحي.
من التعليلات المحتملة المتعلقة بالغثيان هي أن الجسم يحاول إزالة السموم وأنه يجد صعوبة في المحافظة على توازن سكر الدم. الرجيم المثالي وبرنامج المكملات الغذائية يقلل السموم ويثبت سكر الدم, ويزودك بمعدلات كافية من العناصر الغذائية التي تساعد على خلق توازن هرموني. ولكن إذا بقيت تعانين فحاولي تجربة مايلي:
علاج الغثيان الصباحي عند الحامل:
– تناولي دائماً الفطور ومن الأفضل أن يحتوي على بعض البروتينات كاللبن الرائب أو البيض.
– تناولي وجبات قليلة ووجبات خفيفة متكررة مكونة من البذور والفواكه.
– تجنبي الأطعمة السكرية والمكررة.
– تجنبي الأطعمة السريعة المشبعة بالدهون المحتوية على لائحة طويلة من المواد المضافة والحافظة.ذ
– قللي ما تستهلكينه من الفواكه النجففة أو عصائر الفاكهة غير المخففة بالماء فكلاهما يزودانك بالسكر المركز.
– اشربي كمية كبيرة من الماء بين الوجبات.
– خذي مكملاً من الفيتامينات المتعددة على أن يحتوي على كميات جيدة من الزنك والفيتامينات B.
– إذا استمر الغثيان خذي 50 ملغ من الفيتامينات B6 مرتين باليوم و 200 إلى 500 ملغ من الماغنزيوم مرة واحدة باليوم وذلك حتى يهمد الغثيان الصباحي.
– قد يساعد الزنجبيل على اراحتك من الغثيان ويهدئ معدتك. خذي الزنجبيل إما على شكل كبسولات أو زهورات.

Leave a Comment

Scroll to top