علاج فقر الدم عند الحامل

فقر الدم أثناء الحمل: تصاب حامل من أصل ثلاث بفقر الدم المعتدل. أما العوارض فهي شحوب الوجه, التعب, تقرح اللسان, والشعور غالباً وكأن هناك ثقلاً على الكتفين. وهذا ينتج عادة عن انخفاض معدل الحديد في كريات الدم الحمراء. ولكن النقص بالفيتامين B12 و الأسيد فوليك B9 والفيتامين B6 قد يؤدي إلى فقر الدم أيضاً. الواقع أن علاج فقر الدم عند الحامل يكون بأخذ 20 ملغرام من الحديد على شكل ferrous وليس ferric يحفف من هذه المشكلة. فإذا كنت تأخذين قبل الحمل مكمل الفيتامينات والمعادن المتعددة, لن تحتاجي إلى أخذ أكثر من 10 ملغ أو ما يقاربها. ولكن بين الحين والآخر قد يكون مطلوباً منك أخذ 40 ملغ, وبما أن الطبيب سيواظب على إجراء فحوصات للدم أثناء حملك فسيصف لك هذه الكمية عند الضرورة. إنما لا تأخذي ما يزيد عن هذه الكمية لأنها قد تعرقل امتصاص معادن أساسية أخرى كالزنك. وقد بينت الدراسات أن أخذ كميات أعلى من الحديد لن تؤدي إلى زيادة كميات الحديد في الدم, غير أن تناول الأطعمة الغنية بالحديد سيزيد نسبته كما أن تناول الفيتامين سي C في الوقت نفسه سيحسن امتصاص الحديد بحدود الضعف. إذن استمتعي باحتساء كوب من البرتقال مع البيضة المسلوقة أو تناولي بعض البذور أو المكسرات مع قطعة فاكهة لعلاج فقر الدم عند الأم الحامل.

Leave a Comment

Scroll to top