طريقة وكيفية تحضير الجن

طرق تحضير الجان: طريقة الاثر
يطلب الساحر في هذه الطريقة أثار المريض أو من يريد أن يسحره (كشعرات منه, أو منديل أو شيء من ملابسه) بشرط أن يحمل هذا الأثر عرق المريض (أي أن يكون مستعملاً غير جديد ولا مغسول), ثم يعقد الساحر المنديل من طرفه, ثم يقيس مسافة أربعة أصابع, ثم يمسك المنديل ويقرأ سورة قصيرة (بصوت مرتفع), ليوهم الحاضرين أنه يعالج بالقرآن, وليس دجالاً ولا مشعوذاً ولا ساحراً.
ثم يقول طلسماً من الطلاسم الشركية (سراً), ثم ينادي الجن ويقول: إن كان ما به من المرض عين أو حسد فطول المنديل, وإن كان سببه الجن فقصره, وإن كان من الطب فدعه كما هو.
ثم يقيس المسافة التي قاسها قبل ذلك, فإن وجدها طالت, أخبر المريض وأهله أنه محسود أو معين.
وإن وجدها قصرت, أخبرهم بأنه ممسوس أو مسحور, وإن وجدها كماهي: أخبرهم بأنه مريض ويحتاج إلى علاج طبي.

طريقة تحضير الجن: طريقة الكف
وفي هذه الطريقة من تحضير الجن يأتي الساحر بصبي صغير غير متوضئ, ولم يبلغ الحلم, ويمسك بيده اليسرى, ويرسم على كفه الأيسر مربعاً, ثم يكتب حول هذا المربع طلاسم شركية (حول الجهات الأربع للمربع)
ثم يضع في وسط هذا المربع (زيتاً وحبراً أزرق, أو زيتا وزهرة زرقاء) ثم يكتب طلاسم أخرى على ورقة مستطيلة, ثم يضعها على وجه الصبي ويلبسه قلنسوة فوق رأسه, حتى تثبت الورقة ولا تقع.
ثم يغطي الساحر الصبي كله بثوب سميك حتى لا يرى الطفل شيئاً ثم يبدأ الساحر بقراءة عزيمته الشركية وعندها يشعر الطفل أنه يرى صوراً متحركة, وعندها يطلب الساحر من الصبي أن يصف ما يرى, فيخبر الصبي أنه يرى صورة رجل.
فيأمره الساحر أن يأمر الرجل ببعض الأوامر, فيفعل الصبي الصغير وتستخدم هذه الطريقة غالباً للبحث عن الأشياء المسروقة والمفقودة.
فمثلاً: يسرق من أحد الفلاحين بقرة أو جاموسة, فيصبح, ويأتي الساحر فيصنع صنيعه السابق ذكره ويقول له: إن بقرته أو جاموسته في المكان الفلاني, أو سرقها فلان.
ملحوظة: لا يكون كلام الساحر دائما صادقاً, فكثيراً ما خالف كلامه الواقع والحقيقة.
ثم إن أخبر الساحر بشيء واتضح أنه خبر صحيح, فليس معنى ذلك أن الساحر يعلم الغيب لأن الجن يسترقون السمع, وبإمكانهم أن يعلموا الأشياء  (أي وقت الحاضر) بسهولة ويسر, فيقولون: إن البقرة في المكان الفلاني, أو سرقها فلان بن فلان. لأنهم رأوه وهو يصطحبها ليلاً.
ويلاحظ أن الساحر يسأل الجن الذي في نفس القرية, فيخبروه بالحقيقة بسهولة, وإن لم يكونوا يعرفونها, سأل بعضهم بعضاً حتى يعرفوا حقيقة الأمر فيخبروه.

طريقة تحضير الجن: طريقة الإقسام
وفي هذه الطريقة يقوم الساحر بالدخول في حجرة مظلمة, قم يوقد ناراً ويضع فوقها نوعاً من البخور, يختلف باختلاف الحالة:
فإن كان يريد حل سحراً أو فك ربط أو إلقاء محبة بين اثنين يضع بخوراً ذا رائحة طيبة. وإن كان يريد التفريق بين اثنين, أو إلقاء البغض بين اثنين ونحو ذلك من الأمور الشريرة يضع بخوراً ذا رائحة كريهة.
ثم يبدأ لساحر في تلاوة بعض الطلاسم الشركية والعزائم الكفرية التي تحتوي على إقسام الجن باسم سيدهم وكبيرهم, للتقرب إليه والاستعانة والاستغاثة به من دون الله, وبعد انتهاء الساحر من تلاوة للطلاسم والعزائم, يسمع صوتاً, أو يرى أمام شبحاً على صورة قطة أو كلب أو حية أو نحو ذلك وربما لم ير شيئاً واكتفى بالعقد على أثر من آثار الشخص المراد عمل السحر له.

طريقة تحضير الجن: طريقة التنكيس
وفي هذه الطريقة يقوم الساحر بكتابه سورة من سور القرآن, أو بعض آيات قرآنية بصورة معكوسة كمن يكتب “بسم الله الرحمن الرحيم”. وفي الغالب يكتبها في طلسم من الطلاسم, ثم يقوم بتلاوة عزيمته الشركية فيحضر الجني فيأمره بالمطلوب.

طريقة تحضير الجن: الطريقة السفلية
وفي هذه الطريقة يقوم الساحر الكافر بارتداء ورقات المصحف في قدميه ويدخل بها الخلاء, ويقرأ عزيمته داخل الخلاء, ثم يخرج ويجلس في غرفته, ويأتيه الجن حينها ويأمره بماشاء, ولم ؟ وقد كفر بالله وتقرب لأعداء الله من الجن والشياطين, ولا حول ولاقوة إلا بالله.

طريقة تحضير الجن: طريقة التنكيس
وفي هذه الطريقة يترقب الساحر ظهور نجم معين في السماء يقوم بعدها بمناجاته والتقرب إليه بتلاوات وعزائم, وطلاسم ويقوم ببعض الحركات, لتتنزل عليه الروحانيات والنفحات من هذا النجم بزعمه وعند ذلك يحضر الجني ويلبي أمره, فيعتقد المسكين أن النجم قد استجاب له, وأمده من عنده, ومعونة وتلك عبادة السحرة للنجوم والكواكب, ولا حول ولا قوة إلا بالله.
ملحوظة: تسمى هذه الطريقة أيضاً بطريقة الترصد, حيث يترصد الساحر فيها نجماً.

طريقة تحضير الجن: طريقة النجاسة
وفي هذه الطريقة يقوم الساحر الكافر بكتابه سورة أو آيات من القرآن الكريم بدم الحيض أو غيره من النجاسات, ثم يتلو عزيمته وطلمسه الكفري, وحينها يحضر الجني فيأمره الساحر بما يريد.

طريقة تحضير الجن: طريقة الذبح
وفي هذه الطريقة يقوم الساحر بالذبح تقرباً للجن على طلب الجن له, يقوم الساحر بإحضار الطير أو الحيوان المطلوب ( وفي الغالب يكون أسود اللون) ثم يذبحه دون أن يذكر اسم الله عليه, ثم يلقي به في مكان به خراب أو مهجور ولا يذكر اسم الله.
ثم يقرأ عزيمته الكفريه فيحضر الجن مؤتمراً بأمره, فيأمره الساحر بما يريد.

Comments (6)

Leave a Comment

Scroll to top