أنا فتاة مدمنة على العادة السرية, فما الحل ؟

السلام عليكم, أولاً أشكر القائمين على هذا الباب الجريئ ” الأبواب المغلقة ” على المساعدة والدعم من ارشاد ونصيحة وحتى عتاب وتوبيخ على مايقدمونه لنا نحن كشباب لا نجد في الغالب لمن نشكوا همومنا وأحزاننا.
أنا فتاة مقبلة على الزواج, عمري 24 سنة وقد داومت على ممارسة العادة السرية لمدة الست سنوات الأخيرة, وقد سمعت من صديقاتي المتزوجات أنها مفيدة حين تمارس بعد الزواج لأنها تساعد على جلب الشهوة حيث يخفق الزوج أحياناً في ذلك, فتكون هذه العادة السرية وسيلة مساعدة في الاستمتاع والمشاركة مع الزوج في العلاقة.. فهل هذا صحيح ؟ وإن لم يكن فما هي المعلومة الصحيحة في هذا الصدد ؟
الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته:
يا فتاتي إن صديقاتك يظلمن أنفسهن وأزواجهن كثيراً حيث يحرمن أنفسهن متعة المشاركة في هذه العلاقة الحميمية, والتي يمكن الاستمتاع فيها في التبادل العاطفي للمتعة في المقام الأول, أما ممارسة العادة السرية لمدة طويلة قبل الزواج, فهو يسبب تشكيل القلب الجنسي للفتاة بحيث يستمتع بالشق الوظيفي فقط في العلاقة دون توأمة الشق الحسي له والذي هو لب وأساس الاستمتاع الإنساني, فيحدث عكس ما تزعم صديقاتك, وتفقدين بهذه الطريقة القدرة على التفاعل مع زوجك حسياً أساساً, حيث أنك المتحكم الوحيد في الرغبة والاستجابة لها في حالة العادة السرية, أما في العلاقة الزوجية الصحيحية السليمة, فيكون التحكم مشتركاً بينكما وتكون هناك مشاركة حسية جسدية بالنسبة للطرفين, وأعكس المسألة يا فتاتي, فهل عساك ترضين أن يمارس زوجك العادة السرية ولو بحجة استجلاب شهوته تجاهك, وأني أوكد لك أنه بمثابة إهانة لأي طرف أن تكون هذه هي طريقة استجلاب الطرف الآخر لشهوته تجاهه.

Leave a Comment

Scroll to top