سحر التفريق: سحر في البيت

كانت الزوجة تكره زوجها كرهاً شديداً, وكانت أعراض السحر ظاهرة بينة, حتى إنها كانت تتضايق من بيت  زوجها, بل, وتتضايق من زوجها وتراه بمنظر مرعب مخيف كأنه وحش مفترس.
ثم ذهب بها زوجها إلى أحد المعالجين بالقرآن, فنطق الجني وقال: إنه جاء عن طريق السحر, ومهمته هي التفريق بين هذا الرجل وزوجته فضربه المعالج كثيراً, ولكنه لم يستجب حتى قال لي زوجها: إنه ظل يتردد على هذا المعالج بزوجته شهراً, وأخيراً: طلب الجني منه أن يطلق امرأته, ولو طلقة واحدة.
وللأسف, لبي الزوج طلبه, وطلقها طلقة واحدة.
ثم اجعها فشفيت المرأة أسبوعاً واحداً, ثم عاود مرة أخرى فجاء الرجل بها, فلما قرأ المعالج الآخر عليها القرآن, صرعت ودار هذا الحوار.
قال المعالج: ما اسمك ؟
قال الجني: شقوان
قال الشيخ: وما ديانتك ؟
الجني: نصراني.
الشيخ: لماذا دخلت هذه المرأة ؟
الجني: للتفريق بينها وبين زوجها.
الشيخ: سأعرض عليك أمراً إن قبلته فالحمد لله, والا فلك الخيار.
الجني: لا تتعب نفسك, لن أخرج.
لقد ذهب بها إلى فلان وفلان..
الشيخ: أنا لم أطلب منك أن تخرج منها.
الجني: فماذا تريد ؟
الشيخ: أريد أن أعرض عليك الإسلام, فإن قبلته فالحمد لله, وإلا فلا إكراه في الدين, ثم عرضت عليه الإسلام وبعد مجادلة ومناقشة طويلة أسلم.
الشيخ: هل أسلمت حقيقة , أم تخادعنا ؟
الجني: أرى الآن أمامي مجموعة من الجن النصارى يهددوني, فأخاف أن يقتلونني.
الشيخ: هذا أمر سهل, لو تبين لنا أنك أسلمت من قلبك أعطيناك سلاحاً قويا, بمقتضاه لا يستطيع أحد منهم أن يقتر منك.
الجني: أعطنيه الآن
الشيخ: لا, حتى تتم الجلسة.
الجني: ماذا تريد بعد ذلك؟
الشيخ: إذا كنت قد أسلمت اسلاماً حقيقياً, فمن تمام توبتك أن تقلع عن الظلم وتخرج من هذه المرأة.
الجني: نعم, أسلمت, ولكن كيف أتخلص من الساحر ؟
الشيخ: هذا أمر سهل, ولكن إذا وافقتنا على ذلك.
الجني: نعم.
الشيخ: إذاً, فأين مكان السحر ؟
الجني: في الحوش ( يعني الفناء ) الذي تسكن فيه المرأة.
الشيخ: ولكن, أين مكانه بالضبط ؟
الجني: لا أستطيع أن أحدد مكان السحر بالضبط, لأن هناك جني موكل له حراسة هذا السحر, وكل ما أعرف مكانه, نقله إلى مكان آخر.
الشيخ: منذ كم سنة وأنت تعمل مع هذ الساحر ؟
الجني: منذ عشر سنين أو عشرين سنة, وقد دخلت في ثلات نسوة قبل هذه المرأة, ثم قص لنا قصص هؤلاء النساء.
الشيخ: فلما تبين لنا صدقه, قلت له: خذ سلاحك الذي وعدناك به.
الجني: ما هو ؟
الشيخ: آية الكرسي, كلما اقترب منك جني تقرأها, فيفر من أمامك, هل تحفظها؟
الجني: نعم, حفظتها من كثرة تكرار هذه المرأة لها, ولكن, كيف أتخلص من الساحر ؟
الشيخ: تخرج الآن, فتتجه إلى مكة, وتعيش هناك في الحرم في وسط الجن المؤمنين.
الجني: ولكن, هل سيتقلبني الله بعدما فعلت كل هذه المعاطي ؟
لقد عذبتها كثيراً, وعذبت النساء اللاتي دخلت فيهن من قبلها.
الشيخ: نعم, قال تعالى: قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم .
فبكي الجني ثم قال: إذا خرجت فاطلبوا من هذه المرأة أن تسامحني على تعذيبي لها. ثم عاهد وخرج, ثم قرأت للرجل على ماء آيات من القرآن وأمرته أن يرشه في فناء البيت.
ثم أرسل لي الرجل بعد مدة, إن زوجته بخير, وتم شفاؤها والحمد لله رب العالمين.

Comments (4)

  • محمد عامر

    كس اخت تخلفكم انتم مسلمين ، دنتو اغبياء احقر من الجن نفسو، قال ديانتو للجن نصراني و الشيخ عرض عليه الاسلام يلعن ابو التفاهة دي

    Reply
  • ايات

    زوجي نافر عني مايحب يشوفني ولا يسمع اي كلمه مني واي تصرف يعتبره كره مني ودائما عصبي ويشتمني وازوج زوجه ثانيه لكن يتصرف معاها مثل الخادم الها وكلام مطاع ومجاب وبالرغم هي ليست جميله لكن يراها اجمل مني بكل شي هي تجاوز عليه بالكلام الفاحش وهو عادي عنده ارجوكم اريد حل يرجع زوجي يحبني مثل السابق

    Reply
  • ايات

    زوجي نافر عني ومايطيق اي كلمه او تصرف مني والان هو متزوج من اخره ويسمع كلامها مع العلم هي سليطة اللسان معاهوتجرأ بالالفظ عليه وهو اصبح خادم الها اريد حل لزوجي يرجع يحبني

    Reply
  • سارة

    السلام عليكم انا عندي مشكلة فيني اتواصل معك

    Reply

Leave a Comment

Scroll to top