تنقية الجسم من الملوثات والسموم

الواقع أن أفضل طريقة للتخفيف من معدل الملوثات في جسمك هي أن توازني غذائك بدقة.  فتناول الأطعمة الكاملة واعتماد رجيم غني بالمغذيات كرجيم الحامل. لكن هناك أطعمة محددة يمكنك إدخالها إلى نظامك الغذائي لتسريع عملية إزالة السموم.
– الكالسيوم والفسفور هما معدنان مضادان للرصاص, يتواجد هذان المعدنان في البذور والمكسرات والخضار ذات الأوراق ومشتقات الحليب.
– حمض الألجينك هو مضاد أيضاً للرصاص. يتواجد في الطحالب البحرية ( يفضل تلك التي تأتي من المياه غير ملوثة). إن كانت الطحالب لا تثير شهيتك فحاولي أن تجربي النوري Nori, وهي تأتي على شكل أوراق مجففة, يمكنك تحميصها بدون زيت في مقلاة حامية جداً مدة تقل عن عشر ثوان ويمكن استعمالها أيضاً للحساء والسلطات.
– يساعد البكتين على إزالة الرصاص أيضاً. وهو متواجد في بذور التفاح والموز والحمضيات والجزر.
– الأحماض الأمينية المحتوية على الكبريت المتواجدة في الثوم والبصل والبيض تساعد في الوقاية من الزئبق والكادميوم والرصاص.

مكملات غذائية مضادة للثلوث:
يمكنك اعتماد رجيم صحي تأخدين معه مكملات غذائية إضافية إذا وجدت أو سككت أن أحد المعادن الثقيلة مرتفعاً معدله لديك, كأن تكونين مثلاً مدخنة أو تعيشين في مدينة مزدحمة أو منطقة زراعية تستعمل فيها المبيدات بكثرة أو كان فملك مليئاً بحشوات الأسنان أو كنت تأكلين التونا يومياً منذ سنوات أو كنت تستعملين دائماً أوراق الألومنيوم في الطهور. ولكن عندما يكون معدل السموم في الجسم عالياً, لن يستطيع الرجيم وحده تزويدك بجرعات عالية كافية من مضادات المعادن الثقيلة. وقد أظهرت دراسات عدى أن بعض العناصر الغذائية فعالة جداً إذا جاءت على شكل مكمل غذائي.
– الفيتامين سي C متعدد المهارات يعمل على إخراج الرصاص والكادميوم من الجسم.
– الكالسيوم فعال ضد الرصاص والكادميوم والألومنيوم.
– السيلنيوم مضاد للزئبق ومضاد أيضاً للزرنيخ والكادميوم إنما بدرجة أقل.
– الزنك مضاد للزئبق والكادميوم.
– البكتين وحمض الألجينيك ( موجود بكثرة في الاعشاب البحرية البنية) والفسفور عناصر تزيل السموم وقد تكون فعالة إذا جاءت على شكل مكملات غذائية.
– الماغنيزيوم  والفيامين B6 مفيدان لإزالة سمية الألومنيوم.

Leave a Comment

Scroll to top