أفضل وقت لممارسة الجنس من اجل الحمل

إن الطرق الطبيعية على عكس حبوب الحمل واللولب لا تتعارض مع دورة الإباضة والحيض. أثناء دورتك الشهرية التي قد تتراوح ما بين 23 يوماً إلى 30 يوماً, هناك يوم واحد فقط تكون فيه البويضة مهيأة للتلقيح. ولكن الحيوان المنوي يعيش عادة ثلاثة أيام وفي أفضل الظروف قد يعيش خمسة أيام. إذا كنت تعرفين متى موعد نزول البويضة فإن ممارسة الجنس بشكل متكرر خلال هذه الأيام الخمسة يزيد كثيراً من فرص الحمل.
إن اكتشاف أنواع السائل الأنثوي المختلفة الذي تفرزه المرأة قبل نزول البويضة قد أدى إلى ضهور أبسط طرق منع الحمل. إن المادة المخاطية العادية عند المرأة على عكس المادة المخاطية الخصبة إذ تكون الأخيرة دبقة وشبيهة بالخيوط ( تشبه قليلاً بياض البيضة). إنها معدة لتغذية الحيوان المنوي وحمايته كما أنها تزوده بأقنية محددة يتقدم فيها وهذا ما يزيد كثيراً من فرصه للوصول إلى البويضة.
في دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية تبين أن 90 بالمائة من النساء استطعن أن يحددن وقت الخصوبة عندهن خلال الشهر الأول الذي تعلمن فيه ما عليهن البحث عنه من علامات . الطريقة الأخرى لمعرفة وقت الإباضة هي مراقبة حرارة الجسم (عند الاستيقاض صباحا), فهذه الحرارة ستنخفض ومن ثم سترتفع قليلاً وقت نزول البويضة. وهناك آلة خاصة للكشف عن نزول البويضة يمكنك شرائها في الصيدلية بدون وصفة طبية.
إن التنعم بصحة جيدة في الوقت المتوقع للحمل وفي ما بعد الحمل أمر هام جداً. فالإصابة بالكريبب ( الأنفلونزا) أو التقاط فيروس في مراحل الحمل الأولى قد يؤذي الجنين ويزيد من احتمال الإجهاض. إذا كانت حالتك الصحية غير جيدة أثناء سعيك للحمل, فامنتعي عن ممارسة الجنس حتى تتعافي بشكل كامل. يمكنك في الواقع أن تقللي من إصابتك بالأمراض عبر تقوية جهازك المناعي.

Leave a Comment

Scroll to top