أفضل الطرق الصحية لمنع الحمل

عندما تحضرين جسمك إلى الحمل من الحكمة أن تلغي ما أمكنك من الملوثات. ويمكن تصنيف حبوب منع الحمل ضمن هذه الخانة ذلك أنها تستنزف من جسمك العناصر الغذائية لا سيما منها الفيتامين C والفيتامينات B. وحمض الفوليك B9 الهام جداً, هو أحد هذه الفيتامينات. كما أن حبوب منع الحمل تزيد نسبة النحاس في جسمك وقد ارتبط ارتفاع معدل النحاس في الجسم بالعقم وتشوه الأجنة. والنحاس إضافة إلى ذلك يقلل من معدل الزنك في الجسم (لأن هادين المعدنين متضاضين بمعنى أن الواحد يكبح عمل الآخر) ولا ننسى هنا أن الزنك هام بشكل خاص أثناء الحمل من أجل نمو جنينك.
إن توقيف حبوب منع الحمل قبل التخطيط للحمل بثلاثة أشهر يساعد جسمك على العودة لدورته الشهرية الطبيعية وهكذا تصبحين مؤهلة للحمل ثانية كما أن ذلك سيعطيك الوقت لإصلاح أي خلل غذائي. وأثناء قيامك بهذا, استخدمي الواقي النسائي المخصص للاستخدام أثناء الجماع منعاً لدخول الحيوانات المنوية إلى الرحم. وهناط طرائق المنع الطبيعية (الابتعاد عن الجماع قبل نزول الإباضة وبعدها بعدة أيام من خلال مراقبة المرأة للسائل الذي تفرزه أو طريقة أخذ الحرارة لتحديد وقت الإباضة فالحرارة ترتفع قليلاً عند نزول الإباضة ). فمن هذه الطرق تتعلمين تحديد وقت نزول البويضة وعندها تمتنعين عن ممارسة الجنس أو تستعملين الواقي أو العازل النسائي في أيام خصوبتك مدة خمسة أيام قبل نزول الإباضة ويومين بعد نزولها. ثمة طريقة أخرى قديمة معتمدة هي طريقة العد بمعنى أن المرأة تعد 14 يوماً مند بدئ الحيض وعندها تمتنع لمدة ثمانية أو تسعة أيام عن ممارسة الجنس أو تستخدم خلال هذه الأيام التسعة طريقة ما لمنع الحمل. ولكن الطريقتين الأوليين اللتين ذكرتهما هما عمليتان أكثر من طريقة العد. ومن المفيد أيضاً أن تحددي أيام خصوبتك فبذلك تعرفين ما هو أفضل وقت الحمل عندما تكونين جاهزة للإقدام عليه.

Leave a Comment

Scroll to top