السمنة والنحافة تخفض الخصوبة و القدرة الإنجابية عند المرأة

مسألة الوزن: تنخفض الخصوبة والقدرة الإنجابية عند المرأة النحيفة وعند المرأة البدينة.
ترتفع معدلات العقم عند النقص الغذائي, لأنه بدون القدر الكافي من العناصر الغذائية تتوقف العادة الشهرية عند المرأة. ولكن في العالم الغربي الغني بثرواته لا يحدث هذا إلا إذا كان الشخص يفرض على نفسه الحرمان الغذائي.
تخاطر النساء النحيفات والنساء اللائي يقل وزنهن عن المعدل بأن يصبن بالعقم إذا لم يأكلن ما يكفي من الطعام للمحافظة على دورتهن الشهرية. وقد كشفت دراسة سويدية أن المرأة العادية ( التي يبلغ طولها متراً و 60 سم ) ستتوقف عادتها الشهرية إذا ما انخفض وزنها دون 52 كغ. ولكن حتى لو كانت امرأت ذات يقل عن المطلوب وكانت عادتها الشهرية تعمل, فإن غذائها سيؤثر على خصوبتها.
لقد رأينا نساء أصبن بالعقم نتيجة جمعهن نظاماً غذائياً فقيراً بالدهون وممارسة الرياضة بانتظام علما بأن دورتهن الشهرية كانت منتظمة وصحتهن كانت “تبدو” في غاية الصحة والعافية. بعد أبحاث مكثفة أكدت خبيرة العقم والاستاذة في جامعة هارفرد روز فريش أن 10 بالمائة فقط من النساء اللائي يكون مؤشر البدانة عندهن 18 يقدرون على الإنجاب وهي تقول: ” إن عدداً كبيراً من النساء اللائي يحتفظن بجسم نحيف, يجعلهن يمتلكن شعبية على ممرات عرض الأزياء في جميع أنحاء العالم, هن نساء عقيمات كلياً, والسبب أن أجسادهن بحاجة إلى كمية كافية من الدهون لإفراز الهرمونات الضرورية لحدوث الإباضة”
والأمر سيان إذا كنت تعانين من الوزن الزائد, فالخصوبة تقل أيضاً في هذه الحالة. وحتى البدانة المعتدلة تقلل من حظوظك بالحمل وتزيد من خطر الإجهاض.
حتى تجعلي قدرتك على الحمل تبلغ حدها الأقصى, عليك تناول النوع الجيد من الدهون وعليك ألا تكوني بدينة أو نحيفة أكثر من الحد. بما أن لكل فرد بنيته العظيمة وشكله الجسماني, ليس هناك إجابة محددة ماهو الوزن الطبيعي الذي ينبغي أن تكوني عليه ولكن مؤشر البدانة هو مرشد مفيد لك.
مؤشر البدانة:
مؤشر البدانة BMI هي طريقة شائعة لقياس الوزن مقارنة مع الطول. يمكنك تحديد مؤشر البدانة باتباع المعادلة التالية:
اقسمي وزنك بالكيلوغرام على طولك بالمتر مضروباً بنفسه. مثلاً:
إذا كان وزنك 62 كيلوغرام وطولك 170 فمؤشر البدانة لديك هو:
62/(1.70 x 1.70) = 21.5
تحت ال 20 يعتبر الوزن دون الحد المطلوب, من 20 إلى 25 وزنك طبيعي ومن 25 إلى 30 وزنك زائد عن الوزن الطبيعي.

Leave a Comment

Scroll to top