التخطيط للحمل: الطريقة والأطعمة التي تزيد من خصوبة المرأة

التخطيط للحمل: طريقة زيادة خصوبة المرأة إلى أقصى حد:
عندما نقضي جزءاً كبيراً من عمرنا محاولين تجنب الحمل, من الطبيعي أن نعتقد أن الحمل أمر سهل جداً, والحقيقة أنه كذلك في معظم الأحيان. ولكنه أحياناً لا يكون سهلاً أبداً, ذلك أن الكثير من الأزواج الذين نراهم في عياداتنا يحتاجون إلى مساعدة في هذا الشأن. ولكننا نعلم أنك عندما تهيئين جسمك عبر اتباع الخطوات الأساسية التي نختصرها هنا ستزيدين من إمكانية الحمل عندما تريدين من إمكانية الحمل عندما تريدين الإنجاب وسينتهي بك الأمر بأن تنجبي ولداً معافاً صحياً. بالنسبة للمرأة, إن ما تقومين به في الشهر الذي قد تحملين فيه هو الأهم. أما الرجل فيحتاج إلى أربعة أشهر لإنتاج حيوانات منوية جديدة وهذا يعني أن على الرجال أن يبقوا بصحة جيدة مدة أطول.
تتوقف الخصوبة وسرعة الحمل على عوامل عديدة, بعضها نفسي وبعضها جسدي وبعضها غذائي وبعضها على علاقة بالبيئة المحيطة. مثلاً, يزيد الحمل أثناء العطل ذلك أن للضغط النفسي أثراً كبيراً في الخصوبة. كما أن معرفة الوقت الأنسب لممارسة الجنس بحيث يتزامن مع وقت نزول الإباضة يزيد أيضاً كثيراً من فرص الحمل. ولكن ما يلعب أهم دور هو غذاؤك لا سيما منه وضع الفيتامينات والمعادن في جسمك.
إن بريطانياً واحداً من أصل عشرين يحصل فعلياً على الكمية الكافية من جميع الفيتامينات والمعادن التي توصي بها يومياً منظمات الصحة الأوروبية. مع العلم أني لا أعتبر هذه الكمية (الموصى بها يوميا ) مثالية. فنحن عملياً نرى أنه تظهر على كل شخص يأتي إلى عيادتنا علامات النقص في عنصر واحد أو عناصر عدة من العناصر الغذائية الأساسية. مع أن النقص الغذائي في كل ما تحتاجينه قد لا يجعلك عقيماً إلا أنه قد يجعل قدرتك على الحمل أقل ويقلل من احتمال حصول الحمل. مثلاً, إن المرأة ذات الخصوبة العالية التي تحاول الحمل من رجل عدد حيواناته المنوية قليل قد لا تكون قادرة على الحمل.ذ
إذن إن أي شيء قد يتم القيام به من الجهتين لتحسين الخصوبة يزيد من فرص قدرتك على الحمل ويزيد من فرص إنجاب ولد ذي صحة قوية. أنت لا تحتاجين فقط إلى الخصوبة بل إلى أقصى حد من الخصوبة.

نزول بويضة سليمة:
ينتج جسم الرجل بانتظام حيوانات منوية “طازجة” أما المرأة فعلى عكس الرجل إذ تولد معها كل البويضات التي سينزلها مبيضها طيلة سنوات حياتها. يحتوي مبيض المرأة عند ولادتها على حوالي مليوني بويضة ولكن هذه البويضات تتفكك مع العمر, فعند سن البلوغ يتبقى من البويضات 750000 بويضة وفي سن الخامسة والأربعين لا يتبقى منها إلا 10000 بويضة. تتوقف خصوبتك إذن على صحة هذه البويضات وصحة أعضائك التناسلية وقدرة جسمك على إفراز التوازن الهرموني السليم لإنضاج البويضات استعداداً لنزولها من المبيض في موعدها كل عادة شهرية. إن الحصول على الخليط الصحيح من العناصر الغذائية هو المفتاح إلى هذا.
في هذا المقال المهم لك كخطوة أولى نحو حمل سعيد سوف نحدد الفيتامينات والمعادن والدهون التي تجعل جسمك أكثر خصوبة, ولكن ليس هناك عنصر غذائي يعمل لمفرده. فتناول غذاء متوازن مدعم بالفيتامينات والمعادن التي تعزز جميع معدلات العناصر الغذائية الأساسية هو أفضل طريق لتحقيق الصحة الجيدة ولزيادة خصوبتك إلى أقصى حد.

توازن هرموناتك الجنسية:
معدن الزنك هو بكل تأكيد هام للصحة التناسلية. إن العقم وضعف الرغبة الجنسية ومشاكل العادة الشهرية أمور عائدة كلها إلى عدم وجود كميات كافية من معدن الزنك. ولكن الزنك مع الفيتامين B6 يؤثران في كل جزء من دورة المرأة الجنسية. إذا أخذت هذين العنصرين معاً سيضمنان لك إفراز معدلات كافية من الهرمونات الجنسية. مثلا إن أحد الهرمونات المسمى LHTH يدفع الغذة النخامية إلى تسريع نمو الإباضة الأمر الذي يسبب خروج البويضة من المبيض. إن النقص في كل من الزنك والفيتامين B6 يسبب نقصاً في هرمون LHRH وهو ما يؤدي إلى تخفيض خصوبتك أو قدرتك الإنجابية.
تزيد معدلات الزنك والفيتامين B6 أيضاً الرغبة الجنسية ( لهذا السبب يسمى المحار الغني بالزنك بالطعام المثير للشهوة) كما أنهما يخففان من مشاكل ماقبل العادة الشهرية فالنساء اللائي يعانين من عوارض ما قبل العادة الشهرية غالباً ما يكون لديهن نقص في الزنك. بعد الحمل يريح الزنك والفيتامين B6 المرأة من دوار الحمل والاكتئاب ما بعد الولادة ويزيدان من إمكانية الإنجاب ولد معافى صحياً. المحار ولحم الحمل (الغنم) والمكسرات وصفار البيض والشوفان والجودر أطعمة غنية بالزنك أما الفيتامين B6 فنجده في القنبيط (الزهرة) وقرة العين (الحرف) والموز والبروكولي. والكمية الميثالية التي علينا أخذها منه هي 20 ملغ من الزنك و 60 ملغ من الفيتامين B6 الذي يمكنك أن تحصلي عليه من نظام غذائي يحتوي على هذه الأطعمة. ( استعملي نظام البحث في الموقع لتجدى تفاصيل أكثر عن هذه الأطعمة )

Comments (1)

  • امل علي

    الخصوبة عندي صفر ارجو المساعدة ماهو الغذاء الناسب لحالتي مع العلم اني قاربت التاسعة والثلاثين صارلي 3سنوات ونصف على زواجي ارجو الرد

    Reply

Leave a Comment

Scroll to top