كيفية اختيار الشامبو المناسب للشعر ؟

نعم للشامبو .. لا للصابون !
إن استعمال الشامبو بدلا من الصابون في غسل الشعر ليس نوعاً من الترف, وإنما ضرورة للحفاظ على سلامة الشعر والعناية به, فالشامبو يختلف عن الصابون في احتوائه على منظفات غير صابونية Soapless detergents ومواد أخرى مثل منظفات للتخلص من الدهون الزائدة والرواسب, ومواد كيميائية لضبط الوسط الكيميائي للشعر ( PH ) وأملاح لزيادة لزوجة مادة الشامبو, وقد يشتمل على مواد أخرى تختلف باختلاف نوع الشامبو المستخدم مثل مواد مضادة لقشرة الشعر, أو زيوت طبيعية.
وبذلك يتميز الشابمو ( الجيد ) بعدم إنتاجه لرغاوي مثل الصابون تلتصق بالشعر وتسيء إلى منظره وتصيبه بالجفاف, علاوة على مفعوله القوي كمنظف للشعر, ويعتمد هذا المفعول على إزالة الأتربة والقاذورات من أعواد الشعر بتقليل الضغط السطحي surface tension مما يسمح للماء بالتوغل بين طبقات الشعر, وإزالة الرواسب والدهون الزائدة.
بالإضافة إلى ذلك تحتوي بعض أنواع الشامبوهات على مواد مثبتة للشعر, فائدتها الحفاظ على شكل تسريحة الشعر, وهذه عبارة عن أحماض مثل حمض الستريك ( كعصير الليمون في شامبو الليمون )
كيفية اختيار الشامبو المناسب للشعر ؟
ويعتبر اختيار شامبو مناسب للشعر شيئاً أساسياً لنجاح عملية غسل الشعر والعناية به, فليست كل أنواع الشامبوهات تصلح لكل أنواع الشعر ولا لعلاج كل المشاكل التي تصيب الشعر.
– شامبو للشعر العادي:
الشعر العادي أو الشعر الطبيعي هو الذي ليس جافاً ولا دهنياً وليس به أية مشاكل مثل التشقق أو القشرة.
ولذا فإن نوعيات الشامبو المخصصة للشعر العادي لا تفيد الشعر بأكثر من مجرد تنظيف, والشامبو الجيد هو الذي يقوم بهذه الوظيفة على أكمل وجه.
شامبو للشعر الدهني:
من المفترض في هذه النوعية من الشامبوهات أن تقوم بوظيفتين, الأولى هي التظيف والثانية هي السيطرة على كثرة الدهون التي تنتجها فروة الرأس, ولذلك فإنها تخلو من المواد الدهنية والمواد المثبتة للشعر بينما يضاف لها مواد أخرى تساعد على تجفيف الشعر من الدهون الزائدة مثل الليمون والأعشاب.. فهذه المواد تقاوم تراكم الدهون يالشعر وبالتالي تقاوم اتساخه بسرعة, وقد تحتوي كذلك على مضادات للبكتيريا أو الفطريات التي قد تنشط في الوسط الدهني لفروة الرأس.
شامبو للشعر الجاف والمجعد:
وتحتوي هذه النوعية على مواد زيتية لإكساب الشعر النعومة والحيوية مثل اللانولين أو الليسثين أو البيض, وقد تحتوي على مواد دهنية أخرى مصعنة, وهذه المواد تساعد كذلك على تطرية الشعر وسهولة تصفيفه وتثبيته لأطول فترة ممكنة.
شامبو للشعر الخفيف:
وهذه نوعية حديثة من الشامبوهات التي يطلق عليها تسمية Volume shampoos أي السامبوهات التي تعمل على زيادة حجم الشعر, وتحتوي بالإضافة إلى المواد المنظفة على مواد أخرى تجعل الشعر أكثر قوة وامتلاء مثل الكيراتين والسيلك بروتين وخلاصات الأعشاب.
الشامبو المضاد لقشرة الشعر:
تحتوي الشامبوهات المضادة للقشرة إما على مواد ملينة للقشرة مما يسهل التخلص منها بالغسل ( مثل الزنك ) وإما مواد تقاوم إنتاج القشرة ( مثل السلينيوم ), وهذه النوعية الثانية يجب أن تستخدم بحرص وفقا للإرشادات الخاصة, حيث أن الإفراط في استعمالها يمكن أن يسبب تهيجاً لفروة الرأس.
الشامبوهات القوية التنظيف:
وهذه نوعية خاصة من الشمبوهات تحتوي على مواد ذات فاعلية قوية في تنظيف الشعر, وهي تستخدم أساساً للتخلص من بقايا البلسم بالشعر ( مادة السيليكون ), ويكون لهذا التنظيف أهمية خاصة في حالة الشروع في عمل برماننت, أو تغيير لون الشعر حيث أن بقاء السيليكون على الشعر يؤثر على الناحية الكيميائية التي ترتبط باستعمال هذه الوسائل.

انتبهي: كفاءة وقوة الشعر لا تقاس بكثرة الرغوة !
من الأفكار الخاطئة في أذهان الكثير من النساء فيما يتعلق باختيار الشامبو الجيد, الاعتقاد بأن كثرة رغاوي الشامبو دليل على جودته, وهذا غير صحيح, فالحقيقة أن هناك شامبوهات ممتازة في التنظيف والعناية بالشعر ورغم ذلك لا تحدث رغاوي كثيرة, بل إن هناك نوعيات حديثة ليس لها أي رغاوي ! .. إن المنتجين الأذكياء يحرصون على تزويد الشامبو بمواد تحدث رغاوي كثيرة ليقنعوا المستهلكين بكفاءة منتجاتهم لكنه مجرد إيحاء لا أكثر.
كما يجب أن يراعي عند الشراء اختيار الأنواع التي لا تسيل بدرجة كبيرة أي يفضل اختيار الأنواع المتماسكة إلى حد ما, لأن هذا التماسك دليل على جودة الشامبو.
ومن الخطأ كذلك أن تعتقدي أن استخدام الشامبو في الغسل بكمية كبيرة يضمن حدوث تنظيف جيد فإن ذلك لن يزيد من كفاءة التنظيف ولن يؤدي إلا إلى تبذير المال, ولذا يفضل كذلك عند الشراء اختيار العبوات ذات الفتحات الصغيرة التي تمكنك في كمية الشامبو المستخدمة.

Leave a Comment

Scroll to top