ما يحدث أثناء الولادة الطبيعية

قد تبدأ الولادة بصورة فجائية, ولكن عادة توجد بعض المؤشرا والعلامات المبكرة, فقد يتحرك الجنين إلى أسفل الحوض في الشهر التاسع, وهو يسهل عليك عملية التنفس لكن الضغط على المثانة قد يسبب كثرة التبول.
قد تشعرين بتقلصات طلق كاذب في الليل في آخر شهر الحمل, فتشعرين بالملل وقلة الصبر والتململ. قد تلاحظين قبل الولادة بيوم أو يومين خروج سائل نقي لزج زهري اللون من المهبل.
قد يتمزق كيس الماء المحيط بالجنين في أي وقت أو قبل أو خلال انقباض الرحم ( الطلقات ) فتلاحظين تنقيطاً مائياً أو دفقاً كاملا. اذهبي إلى المستشفى في الحال. وتذكري أن تقلصات الولادة الحقيقية تبدأ في الجزء الأسفل من البطن وفي بعض الأحيان أسفل الظهر. وتزداد شدة آلالام ويتقارب تواترها كلما تقدمت عملية الولادة.
من الممكن أن تجدي آلة صغيرة بجانب سريرك في وقت الولادة وتلك الآلة تستخدم بواسطة حزامين ملتفين حول بطن الأم, وهي تستعمل للملاحظة المستمرة لنبضات قلب الطفل وتسجيل قوة انتظام الطلق عند الأم في حالة الولادة.
يمكن الاستعراض عن هذا الجهاز بالفحص الدوري كل نصف ساعة أثناء الولادة لعضلة الرحم ونبضات الجنين وعنق الرحم, وذلك بواسطة الطبيب المختص, أو المولدة المسئولة عن عملية التوليد.
أثناء الولادة تشعرين بالراحة أكثر إذا مشيت, أو جلست أو استلقيت على جنبك, كلما ارتحت سهلت ولادتك, تنفسي ببطء وعمق, وركزي على أن تكون كل عضلة من عضلات جسدك مرتاحة خلال كل تقلص. تشعرين براحة أكثر إذا ما دلك ظهرك. ستعينك القابلة على الراحة وتعطيك الأدوية اللازمة. قد يولد طفلك الأول خلال 12 إلى 20 ساعة أما بالنسبة لبقية أطفالك فسيولدون بسرعة أكثر.
كلما تقدم الجنين عبر قناة الولادة شعرتي بالضغط في الشرج. ستفحصك القابلة لتخبرك متى تبدئين بدفع الجنين خارجاً. تقوم القابلة بعمل شق صغير لتعينك على إخراج الجنين إذا لزم الأمر, ثم تقوم بخياطته بعد الولادة. وبعد ولادة المولود بدقائق تخرج المشيمة.
تشعرين بعد الولادة براحة كبيرة. وقد تكونين متحمسة أو متعبة أو قد تشعرين بجوع وعطش, لقد قمت بعمل شاق للغاية.

Leave a Comment

Scroll to top