منع الولادة المبكرة والطفل الصغير الوزن

دور متابعة الحمل في منع الولادة المبكرة والطفل الصغير الوزن:
تعد أسباب هذه الحالات من أكثر الأشياء شيوعاً ولذلك سنناقش طرق منع حدوثها بالعلاقة بهذه الأسباب وموعد زيارات متابعة الحمل.
ففي الزيارة الأولى للطبيب لابد أن يتوقع أي المترددات أكثر عرضة لاحتمالات نزول الطفل مبتسراً, وهؤلاء هن السيدات الأكثر عرضة للحمل الشديد الخطورة, ولابد من الترتيب لتكون متابعة الحمل في هذه الحالات على يد أحد المتخصصين في مراقبة الحمل والولادة في مستشفى مجهز وبه ما يكفي من طاقم الأطباء والممرضين المتخصصين في هذا المجال.
كما يستوجب أيضاً وجود أطباء أطفال, ويفضل وحدة لرعاية الأطفال حديثي الولادة مع وجود طبيب أطفال مبتسرين في حالة ولادة مبسترة.
وخطوات متابعة الحمل لا تختلف كثيراً عن ذلك في الحالات الطبيعية, كما أن تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي إذا أمكن ليس له أثر كبير, وإذا تواجد الأب والأم للسيدة الحامل في هذه الحالة فيمكن الاستفسار منهما عن حالة السبب نفسها حينما كانت في بطن أمها وأثناء طفولتها ونشأتها الأولى, ولابد من بذل كل الجهد حتى تحصل هذه السيدة على الوجبات المثالية والطاقة, وخاصة المليئة بالبروتين والقليلة في الدهون والنشويات, ولا بد من تعاطي الحديد وحامض الفوليك في صورة عقار طبي.. ولابد من تسجيل وزن الحامل في كل زيارة, وإذا كان هناك شك أو تم تشخيص عدم كفاية عنق الرحم بالموجات فوق الصوتية يجب إجراء ربط لعنق الرحم في الأسبوع الرابع عشر.
التأكد من تواريخ الدورة ومطابقتها للواقع باستخدام الموجات فوق الصوتية ضروري جداً في بداية الحمل ولابد من متابعة نمو الطفل, وهل ينمو نمواً كافياً أم لا ؟, وأهم المؤشرات لذلك هي زيادة وزن الأم, ويمكن تحليل هرمون الإسترايول ومتابعته بداية من الأسبوع الرابع والعشرين, ويمكن إجراء التحليل مرتين في الأسبوع بعد الأسبوع الثامن والعشرين وفي آخر الحمل يمكن إجراؤه يومياً. ولا بد من قياس ضغط الدم في كل زيارة كما أنه من المحبذ أيضاً إجراء تحليل للبول مع الاهتمام الخاص بوجود بكتيريا في البول, ويراعى تقارب الزيارات في هذه الحالات الخاصة أكثر من الطبيعية, مثلاً كل أسبوعين حتى الشهر الخامس ثم كل أسبوع وأحياناً أكثر.
وإذا كنت الأم حاملاً في توأم فيمكن حجزها في المستشفى لتستريح في الفراش من الأسبوع الثلاثين وحتى الأسبوع الرابع والثلاثين, فإذا كانت كل الأمور على ما يرام فيمكن لها أن تذهب إلى البيت لتحضر ثانية ليتم توليدها في الأسبوع الثامن والثلاثين أو الأسبوع الأريعين, ولا يسمح للحمل بالاستمرار في هذه الحالات بعد الأسبوع الأربعين.

Leave a Comment

Scroll to top