مشاكل و أمراض الحمل: الإجهاض الكامل و الغير الكامل

مشاكل و أمراض الحمل كثيرة ومنها التي تسبب النزيف الذي يؤدي إجهاض كامل:
قد يحدث نزيف رحمي شديد مع مغص حاد, ويتبعه مرور النطفة من الرحم, وفي هذه الحالة قد يتخلص الرحم من الحمل ومتعلقاته بطريقة طبيعية, ويتم تشخيص هذه الحالة بالموجات فوق الصوتية والفحص المهبلي. وينصح معظم الأطباء في هذه الحالة بالتأكد من خلو الرحم من أية بقايا قد تؤدي إلى نزيف مزمن أو استمرار الرحم في حجم أكبر من الحجم الطبيعي, ويجري هذا تحت تأثير مخدر عام بالمستشفى بواسطة كحت باطن الرحم وصرف بعض العقاقير الطبية قبل وبعد العملية.
وقد يحدث الإجهاض وينتهي النزف تلقائياً بدون أي مضاعفات, ولكن من الأحوط استشارة الطبيب الأخصائي في أمراض النساء والتوليد حتى يتمكن من فهم كل شيء عن مريضته ومتابعتها بإعطائها الأدوية اللازمة لمنع المضاعفات واستردادها لعافيتها عن طريق المقويات, فقد قال أهل زمان: سقط واحد يساوي عشر ولادات.
– الإجهاض غير كامل:
قد يتصور البعض أنه بنزول الجنين ينتهي الأمر, ولكن في بعض الحالات قد يخلف وراءه أجزاء أو جزءاً من المشيمة أو بقايا من التجمعات الدموية داخل الرحم, ولكي يسترد الرحم حالته الطبيعية ويزول النزيف الرحمي ( الذي قد يؤدي إلى فقر الدم وقد يكون قاتلاً في بعض الأحيان ), وبعد تمام الإجهاض تستطيع السيدة الحمل مرة ثانية بأمان.

Leave a Comment

Scroll to top