التغيرات في الجهاز الهضمي عند الأم الحامل

مع تقدم الحمل يتغير الشكل التشريحي ويختلف في البطن. ولذلك تتمدد المعدة بعرض البطن وتضغط على الحجاب الحاجز مما يؤدي إلى اتساع في الفتحة الفؤادية في الحجاب الحاجز ولذلك فقد تشعر الأم بارتجاع الحامض من المعدة مؤدياً إلى الإحساس بالحرقان.
وترتفع الأمعاء الدقيقة فيتحرك مكانها إلى أعلى وإلى جانبي البطن, ويتحرك القولون الصاعد إلى الجانب ويأخذ الزائدة الدودية معه إلى أعلى فيختلف مكان الفتحة الجراحية لإزالة الزائدة الدودية أثناء الحمل حسب مكانها الجديد.
وتقل حركة الأمعاء الدقيقة لظهور أثر البروجيستيرون على عضلات الأعضاء, وهذا قد يشكل سبباً من أسباب الإمساك, كما أن امتصاص المياه من القولون يصبح أشد, فيزيد الإمساك.
كما أن ركود العصارة الصفراء في الكبد شائع جداً في فترة الحمل, وحدوث الاصفرار في الجلد نتيجة ذلك ليس مستبعداً, كما يتناقص معدل الحامض في المعدة.

Leave a Comment

Scroll to top