هرمون الحمل: البروجيسترون أو البروجيسترون

يتم إفرازه خلال الأسابيع الثمانية الأولى من الحمل بواسطة الجسم الأصفر ( بقايا البويضة بالمبايض ), وبعد ذلك يتم إفرازه بواسطة الخلايا المشيمية, ويرتفع معدله عن ذلك في الفترة الثانية من دورة الطمث ( 1,4 ميللتر في الأسبوع الأربعين عندما يكون الإفراز اليومي 300 نانوغرام.
وهرمون البروجيسترون المسئول عن ارتفاع درجة الحرارة أثناء الحمل, وأيضاً عند ثبات الحمل داخل الرحم في بداية الحمل وعن كبر حجم العضلات وارتخائها في الجسم كله, مثل عضلات الرحم والحالب والأمعاء, وهو أيضاً مسئول عن ارتخاء أربطة المفاصل, وهذا الأثر يظهر بوضوح في مفاصل الحوض وكبر حجم القدم وتضخمها الذي يلاحظ أحياناً في أواخر الحمل هو أيضاً قد يكون نتيجة ارتفاع معدل هذا الهرمون مع زيادة وزن الجسم بسبب الحمل. وأثر البروجيسترون على أنسجة الثدي تم تحضيره بواسطة هرمونات الأنوثة قبل الحمل يبدو واضحاً في زيادة عدد قنوات إفراز الحليب وتحضير الثدي للإرضاع الطبيعي. الإفرازات المخاطية بعنق الرحم تكون أكثر لزوجة ويزداد عمق لونها بواسطة هذا الهرمون أيضا ( ووجود هذه الإفرازات يشكل حاجزاً طبيعياً في فتحتة عنق الرحم, ويحمي الأم من الإصابة بالالتهابات المهبلية والتهاب الرحم في هذه الحالة من الحياة )

Leave a Comment

Scroll to top