احتياجات الأم الحامل من المعادن: الصوديوم, البوتاسيوم, اليود, الزنك

الصوديوم والبوتاسيوم:
والاحتياج المحدد من هذه الأملاح هو 22 غراماً من الصوديوم و 12 غراماً من البوتاسيوم – وهذه الكميات متوافرة في جميع الوجبات. ومن المطلوب الابتعاد عن تناول كميات كبيرة من ملح الطعام. لأن هذا يؤدي إلى زيادة السوائل المحتجزة في أنسجة الأم. وفي الجهة الأخرى ليس هناك داع لنزع الصوديوم من الطعام تماماً حيث أن كلا من نزع الملح تماما وزيادته قد يؤدي إلى نفس النتائج حيث في كلتا الحالتين ترتفع معدلات تسمم الحمل.
اليود:
خلال فترة الحمل هناك زيادة طفيفة في الاحتياج لليود, وفي مصر مثلاً فإن قيمة اليود الموجود في الأطعمة الطبيعية كافية في فترة الحمل, حيث إنه متوافر في جميع المأكولات البحرية التي تتناولها الأم بحرية. فإذا كانت الحالة غير ذلك فيمكن استعمال ملح اليود بدلاً من ملح الطعام للحصول على الكمية الكافية من اليود. كما أن الغدة الدرقية في خلال فترة الحمل تزيد من نشاطها وقد تتضخم قليلاً.
الزنك:
على الرغم من أثره السمي عند تناوله في جرعة كبيرة إلا أنه في كثير من العمليات البيولوجية داخل الجسم. وهو ضروري لوظائف جميع الخلايا الحية في الجسم. ويعاني العالم الآن من نقص الزنك في التربة الزراعية, مما يؤثر بالتالي على معدلاته في الأغذية الطازجة التي نتناولها. وعلى الرغم من معرفة العامة بفائدة الزنك للشعر والجلد إلا أن أحدث البحوث الطبية أكد على ارتفاع معدل العمليات القيصرية عند انخفاض معدل الزنك في دم الأم.
وهو أيضاً لازم لبناء جهاز المناعة للأم والطفل معاً, ولذلك تمت إضافته إلى الفيتامينات المتعددة التي تنصح الحامل بتناولها طوال فترة الحمل.

Leave a Comment

Scroll to top