نصائح ممارسة العمل عند الحامل

يمكن للمرأة الحامل القيام بأي وظيفة كانت شرط أن لا تكون متعبة جدا, فإذا كان لابد من ممارسة العمل في أوقات محدودة فأعطي نفسك فرصة في المنزل قبل النزول إلى العمل ولتنهضي من الفراش وأنت مازلت تشعرين بالدوخة, فهذا يساعدك جدا على استقرار المعدة طوال النهار. فإذا كانت فترة عملك لساعات طويلة فحاولي أن تأخذي معك من المنزل كميات كافية من الخضروات الطازجة لتناولها بين ساعات العمل الطويلة, ولا تعتمدي في تلك الفترات فقط على الغذاء الجاف, احصلي على القدر الكافي من الماء في فترة الصباح فهذا أيضا يساعدك على القضاء على أعراض الوحم ويساعدك على هضم الطعام ويساعدك أيضا على استقرار الدورة الدموية, فمن الطبيعي أن ينخفض الضغط الدموي للأم في هذه الفترات, وهذا أمر طبيعي جدا ولا يجب تعديلة بأي طريقة كانت, لأنه سوف يجنبك مشاكل كثيرة بسبب تناول الأملاح التي قد تكون ضارة للكلى, وقد ترفع الضغط بصورة غير طبيعية وغير مأمونة على الجنين الذي يحتاج في نموه في هذه المرحلة إلى تكريس جهد الأم وانجاز العمل الذي كلفتها به العناية الإلهية ( لا وهو اعمار الأرض )
عند عودتك إلى المنزل توجهي فوراً إلى الغذاء والماء ولا تنسي نفسك في واجباتك المنزلية, وليس من الضروري في هذه الفترة من الحمل أن تلحقي بالأسرة على المائدة, ولكن لابد من تنويع الغذاء بشكل كاف على مدار اليوم حتى لا تتركي الفرصة للمعدة أن تكون خاوية ولا تتركينها جائعة ولا تسمحي لنفسك بالتخمة, نتيجة تناول كميات كبيرة من الطعام بسبب الجوع.
حاولي مضغ الطعام جيدا وتنفسي بصورة طبيعية, فإذا كانت هناك مشاكل في التنفس يستحسن استشارة الطبيب.
إذا كنت من النساء العاملات فلا تستجيبي لنداء نفسك بتركك للعمل, مادام ليس هناك أمراض عضوية, فالحمل مسألة فسيولوجية وطبيعية تماما, وإنما هي مسألة إرادة وترتيب للوقت, واليوم يكفي لكل شيء. ما عليك فقط إلا تنظيم وقتك بحيث تذهبين إلى الفراش مبكراً وتستطيعين أن تنهضي مبكراً لممارسة نشاطك العادي والاستمتاع بحملك. ذهابك إلى العمل ينعش نفسك ويمتعك بلقاء أصدقائك وزملائك الذين الذين يسعدون لسعادتك بحملك, حاولي ألا تكوني عبئاً على عملك وقومي به على أكمل وجه فما زالت لديك الطاقة لذلك ولكن احرصي على أن تأخذي كفايتك في هذه الفترة من الغذاء الطازج وحاولي أن توفري من وقتك في المنزل لساعات الراحة الكافية من اليوم, وهي فقط عشر ساعات – ثمان في المساء واثنتين بعد الظهر فهذا سيجعلك قوية وسعيدة طوال فترة الحمل إن شاء الله تعالى.

Leave a Comment

Scroll to top