علاج مشكلة الوحم عن الحامل

قد تشعرين بشيء من عدم الراحة, بسبب التغيرات التي تطرأ على جسمك خلال فترة الحمل. وفيما يلي نبين لك بعض المشاكل الأكثر شيوعاً مع بعض الاقتراحات للتخفيف من حدتها:
– ما هو الوحم:
الوحم هو الإحساس لدى المرأة الحامل بحاجتها إلى تناول شيء ما, قد يكون نوعا معيناً من الفاكهة أو الخضروات وفي بعض الأحيان تشعر المرأة برغبتها في تناول أشياء غريبة تتراوح بين أشياء لا تعرف في قائمة الطعام إلى فاكهة أو خضروات في غير مواسمها.
– ما هو سبب الوحم ؟
وتغدي الوحم أحياناً هرمونات الحمل لكنه على الأرجح يخضع للحالة النفسية للحامل وغبتها اللاشعورية على جذب الانتباه, ويجب التأكيد على أنه ليس هناك أي علاقة سواء مباشرة أو غير مباشرة بين وحم الحمل وما يظهر على جلد الطفل فيما بعد الولادة.
وقالت الجدات الوحم وخم وهو بمعنى الكسل عند القيام من النوم والإحساس بعدم القدرة على الاستيقاظ الكامل طوال اليوم, وهو إحساس طبيعي لا يجب على المرأة أن تنزعج منه, ولكن يجب أن توفق أوضاعها لاحتياجاتها إلى كمية أكبر من النوم في هذه المرحلة من حياتها, فقد تزيد معدلات النوم إلى عشر ساعات, ويجب على المرأة أن تقسم هذه الساعات في المساء وساعتين ظهرا. كما أنها لابد أن تلجأ إلى الاسترخاء الطبيعي لمدة ساعتين أثناء النهار فهذا سيساعد الجهاز الهضمي على القيام بوظائفه بشكل أفضل.
وحيث أن هرمونات الحمل تؤخر حركة الأمعاء قليلاً فستشعر الأم بالامتلاء طوال اليوم ولكنها لا يجب أن تنتظر الجوع, فلا بد أن تقسم الغذاء الكافي لها ولطفلها على ست أو ثماني وجبات خلال اليوم, ويمكن أن تأخذ حاجتها من الغذاء على مدار اليوم أثناء ممارسة العمل المنزلي.

Leave a Comment

Scroll to top