نصائح للحامل : النوم, الاستحمام, العناية بالثديين, تشققات البطن

النوم والراحة:
سوف تشعرين بتعب وارهاق في فترة الحمل, بسبب التغييرات التي تطرأ على جسمك أثنائها, وخاصة في بداية الحمل وعند نهايته, خذي قسطا كافيا من الراحة أثناء النهار قدر الإمكان. حاولي أن تنامي كل يوم بعد الظهر بالإضافة إلى 8 ساعات أساسية بالليل.
الاستحمام:
الاستحمام بواسطة الدش أو استعمال حوض استحمام ( البانيو ) ينعشك ويحفظ جسمك نظيفاً خاليا من الالتهابات. والاستحمام بالماء الدافئ ليلاً يساعدك على الراحة والاسترخاء والنوم بشكل صحيح.
العناية بالثديين:
عندما يزداد حجم الثديين أثناء الحمل, قد تحتاجين لاستعمال حمالات خاصة للثدي حيث يمكن شراء حمالات الثدي الخاصة بالحمل, وهي ذات شريط عريض من ناحية الكتفين, حيث تساعد في الراحة والدعم. وهذه الحمالات تساعد في تثبيت نسيج الثدي, ولابد من لبس السوتيان باستمرار حتى لا يتحرك الثدي من مكانه, نتيجة ثقل وزنه في فترة الحمل.
الخطوط و التشققات في البطن في فترة الحمل:
تنتج هذه الخطوط والتشققات عن تمدد الجلد أثناء الحمل, وهي تبدأ في منتصف الحمل وتزداد في الشهرين الأخيرين, وسبب تزايدها أسفل البطن مقارنة بالمناطق الأخرى هو أن هذه المنطقة أكثر تعرضاً للتمدد أثناء الحمل, وهي غالبا ما تصيب نسبة كبيرة من الحوامل تصل الى 90 بالمئة منهن. ولكن درجة الإصابة بها تختلف من سيدة لأخرى, فهناك من تزداد لديها هذه التشققات بطريقة سريعة جدا وكثيرة, ومنهن من لا تتعدى إصابتها عدة خطوط. ويعود ذلك إلى نوعية الجلد الحامل. وقد تلعب الوراثة دورا في ذلك. وهي عادة لا تختفي بعد الولادة مباشرة أو بالكامل, ولكنها تخف كثيرا عما كانت عليه من قبل. وفي غالب الأحيان تبقى آثارها مدة من الزمن ولذلك عليك:
1 العناية بغذائك جيدا, فعليك الاهتمام بالبروتينات كثيرا, واحرصي على تناولها, لأنها تساعد على المحافظة على الجلد بشكل جيد وبصحة جيدة.
2 احرصي على تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات خاصة فيتامين سي ودي.
3 حاولي المداومة على دهن الجلد بكريمات أو زيوت مغذية, كزيت الزيتون أو زيت جوز الهند وغيرهما. فالدهن والتدليك سوف يساعدان على ترطيب الجلد والحد من تشققاته.
4 ولا تنسي القيام والمداومة على التمرينات الرياضية الخاصة بالحمل. فهي تؤثر على صحة جسمك وحيويته بشكل عام.
التحصين:
على الأمهات اللاتي لم يتلقين تطعيما ضد التيتانوس منذ وقت قريب, أن يتقدمن لتلقي هذا التطعيم خلال فترة الحمل, وهو متوفر في وحدات رعاية الأمومة والطفولة.
ويتم التحصين ضد التيتانوس في الأشهر الثلاثة الوسطى من الحمل, فإذا كان الحمل الأول, تعطى الأم جرعتين أثناء الحمل, وفي المرات التالية من الحمل تعطى جرعة واحدة حتى تستكمل خمس جرعات, على أن ألا تزيد المدة بين الحمل و الآخر على 7 سنوات. فإذا زادت المدة يفضل أن تعيد الأم التحصين من جديد أي بأخذ جرعتين بدلا من جرعة واحدة في الحمل التالي. وستقوم بشرح موضوع التحصين ضد التيتانوس المسئولة بوحدة الأمومة والطفولة القريبة منك.
الأسنان:
ليس هناك ما يمنع زيارة طبيب الأسنان أثناء خلال فترة الحمل. والأسنان من أهم المناطق التي يصيبها نقص الكالسيوم, ولذلك لابد من التغذية السليمة وزيادة الحليب ومنتجاته أثناء فترة الحمل للحصول على أسنان قوية لك ولطفلك في المستقل, وحافظي على نظافة أسنانك بالمعجون والفرشاة بعد كل وجبة.
التدخين والحمل:
التدخين عادة سيئة, والحمل فرصة جيدة للتخلص منها, وهي إذا استمرت أثناء الحمل تؤدي إلى نقصان شديد في وزن الجنين, كما قد تؤدي أيضا إلى وفاته داخل الرحم أو الإجهاض.
ملابس للأم الحامل:
لابد للأم الحامل من البعد عن الملابس الضيقة التي تعوق حركة الدم داخل الأوعية الدموية الذاهبة إلى الطفل ( فذلك يؤدي إلى نقصان وزن الطفل ) وكذلك عليها الحذر من الملابس التي تعيق الدم القادم من الساقين ( مثل الجوارب الضيقة ) لأنها تؤدي إلى دوالي الساقين. ويجب أن تبدأ هذا مع بداية معرفتها بالحمل ولا تنتظر حتى يكون هذا ضروريا مع دخول الشهر الخامس.
ولا بد أيضا من ليس أحذية مناسبة والبعد عن الأحذية ذات الكعب العالي أو الأحذية المفرطحة التي ترفع الظهر إلى الخلف فتسبب آلام الظهر.
الامساك أثناء الحمل:
تعتمد حركة الأمعاء على تناول الغذاء الصحي السليم, وأحيانا تهمل السيدة الحامل الاهتمام بهذه النقطة كما تتراخى أيضا حركة الأمعاء, نتيجة هرمونات الحمل لزيادة امتصاص المواد الغذائية من الأمعاء, ولكن الإكثار من تناول الأطعمة التي توفر كميات كبيرة من الألياف والمواد السليلوزية التي تساعد على حركة الأمعاء مثل: الخضراوات, الفواكه, والسلطة. أيضا تأكدي من شرب كثير من الماء, فنظرا لزيادة احتياجات الأم الحامل إلى الماء اللازم أيضا للتمثيل الغذي للجنين عليها أن توفر لنفسها احتياجاتها من الماء لأنه كثيرا ما يقبل على شرب الماء أثناء الحمل, مما يجعل البراز جافا وصعب الإخراج.
وإذا كنت قد اعتدت على استخدام الملينات قبل الحمل فيمكنك الاستمرار في تناولها أثناء الحمل أيضا, ولكن عليك استشارة الطبيب قبل أن تبدئي في استخدام نوع جديد من الملينات.

Leave a Comment

Scroll to top