الورم الليفي وتأثيره على الحمل

قد يسبب الورم الليفي بعض المشاكل أثناء الحمل, إذ إنه قد يحدث زيادة يسيرة في احتمالات الحمل خارج الرحم والإجهاض والمشيمة المتقدمةةد على الجنين والولادة المبكرة والانفجار المبكر لجيب المياه وتوقف المخاط وسوء تشكل الجنين, والمجئ المقعدي للجنين مما يزيد من صعوبة الولادة. فإذا اشتبه الطبيب في أن الورم الليفي سيتدخل في سلامة الولادة المهبلية فإنه قد يختار إجراء ولادة قيصرية بفتح البطن. إن إجراء جراحات سابقة لإزالة أورام ليفية صغيرة من الرحم ليس له تأثير في حالات الحمل المستقبلية, إلا أن كثرة الجراحات لإزالة أورام ليفية ضخمة يمكن أن يضعف الرحم إلى الحد الذي يجعله عاجزاً عن تحمل تقلصات الولادة. لذلك إذا تبين للطبيب أثناء مراجعة العمليات الجراحية السابقة للحامل أن الرحم ينطبق عليه هذا الوصف فإنه يضع ضمن خططه احتمال اللجوء إلى العملية القيصرية عند حدوث الولادة.

Leave a Comment

Scroll to top