علاج فرط أو شدة او نقص حموضة المعدة

الثوم: في حالة حموضة المعدة الشديدة تقطع فصوص الثوم إلى قطع صغيرة ويضاف إليها العسل وتبلع مع قليل من الماء, وإذا دقت فصوص الثوم في هاون ( مهراز ) وتحولت إلى عجينة تحلى بالعسل وعندما يتناول المريض ملء ملعقة صغيرة منها تفيد بسرعة في إزالة حموضة المعدة, وهي كذلك علاج لقرح المعدة, وتفيد أيضا في علاج تصلب الشرايين, وضغط الدم العالي ( أي تخفض من ضغط الدم) وهذا العجين المخلوط بالعسل يزيد من مناعة الجسم ضد الأمراض ومقاومة للسرطان.
– علاج نقص حموضة المعدة: يعالج نقص حموضة المعدة بما يلي:
– الكزبرة Cariandrum Sativum وبالانجليزية Coriander وهي من الخضر الشهيرة في مصر, وتستعمل طازجة مع السلاطة كما تستعمل بذور القزبرة في الكثير من الأطعمة, والعشب الأخضر إذا تناوله الفرد وحده أو مع السلاطة فإنه يفيد في عمل توازن داخل المعدة, ويعالج نقص حموضتها كما يعالج المغص ويقوي المعدة, أما بذور القزبرة فتطحن وتستعمل مع الأطعمة أو تستعمل وحدها وتبلع مع قليل من الماء لىعديل حموضة المعدة, كما تزيد من الشهوة الجنسية.
– المانجو: تناول ثمار المانجو يفيد في تنشيط المعدة, وزيادة إفرازها للعصارة المعدية, وبالتالي تنشيط عملية الهضم, ومهروس الثمرة قوي للمعدة الضعيفة كما أنه مفيد في ايقاف نزيف الرحم والرئة والامعاء, ومغلي قلف أشجار المانجو إذا شرب فإنه يوقف نزيف الرحم.
– الورد الجوري: مغلي أوراق زهرة الورد الجوري يقوي المعدة وينشطها ويزيد من إفرازها للعصارة المعدية والمساعدة على الهضم. كما أنه يقوي الأعصاب وطارد للرياح ومرطب وملين خفيف وفوق ذلك فهو مقوي جيد للقلب.

Leave a Comment

Scroll to top